إكتشاف نزيف داخلي في الدماغ وخيار العلاج في الخارج يفرض نفسه

إكتشاف نزيف داخلي في الدماغ وخيار العلاج في الخارج يفرض نفسه

أكد مصدر طبي لـ “النهار” مساء اليوم الأحد في حدود الساعة التاسعة وعشرة دقائق ليلا أن الفريق الطبي المشرف على متابعة الوضع الصحي للزميل حسين بن الربيع قد إكتشف نزيف دموي داخلي في الدماغ ناتج عن أثر الإعتداء العنيف الذي تعرض له.وأضاف المصدر “حاليا نركز جهودنا على محاولة التخلص من هذا النزيف مشيرا

إلى أن ذلك يتطلب تحديد أنواع محددة من المعالجة “ولن يكون هناك خيار عملية جراحية مجددا لأنها ستكون في هذه الحالة غير مجدية

وفيما يواصل الفريق الطبي دراسة الأشعة التي خضع لها الزميل حسين بن الربيع تم وضعه مجددا تحت العناية الطبية المركزة في الطابق الثالث حيث أعيد إلى هناك ظهر الأحد وهو يخضع للمراقبة الإلكترونية سواء لضغط الدم أو نبضان القلب وأيضا مراقبة التنفس لتجنب أي تردي لوضعه الصحي.

وقال مرجع طبي لـ “النهار” في حدود الساعة التاسعة من مساء الأحد أن التخلص من النزيف الدموي يتطلب تحديد علاج مضاعف قد يستغرق عدة أيام مشيرا إلى أن النزيف يؤثر على عمل الدماغ ويترك آلام حادة برزت منذ ظهر الأحد حيث لم تنفع المهدئات في تخفيف الآلام.

وبالموازاة مع عمل الفريق الطبي شرعت “النهار” في تحضير الملفات الإدارية لنقل الزميل حسين بن الربيع لإستكمال العلاج في الخارج.

وفيما تتواصل حملة التضامن مع الزميل حسين بن الربيع والتي تم التعبير عنها على أعلى المستويات السياسية والإعلامية عبر العديد من مدراء الصحف الجزائرية عن إستعدادهم لتوفير يد المساعدة للمساهمة في إنقاذ حياة الزميل حسين بن الربيع.

وإذ تحيي “النهار” هذه الرغبة الصادقة المعبر عنها من طرف الزملاء فإنها تحرص على التأكيد أنها ستوفر كل الرعاية الضرورية الملائمة لإنقاذ حياة حسين وضمان عودته إلى ذويه آمنا إن شاء الله سالما و معافى.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة