إلزام المرشدين بلباس الإمام، حماية الحجاج من المطويات المغرضة واستعمال اللهجة الجزائرية

إلزام المرشدين بلباس الإمام، حماية الحجاج من المطويات المغرضة واستعمال اللهجة الجزائرية

أعطت وزارة الشؤون الدينية تعليمات صارمة للمرشدين الدينيين الذين سيرافقون الحجاج إلى البقاع

 المقدسة هذه السنة، حيث ألزمتهم بارتداء لباس الإمام، كما حثتهم على ضرورة تبسيط الرسالة الفقهية وتقديم الدروس باللهجة  الجزائرية العامية، بالإضافة إلى حمايتهم من المطويات والوثائق المغرضة التي توزع على الحجاج خلال أدائهم مناسك الحج. وأكد مدير الديوان الوطني للحج والعمرة في تصريح لـ”النهار”، على ضرورة التزام المرشدين الذين تم إيفادهم ضمن بعثة الحج هذه السنة، بالتعليمات التي أعطيت لهم خلال اللقاءات التقييمية والاجتماعات التي جمعتهم مع إطارات  الديوان الوطني للحج والعمرة ووزارة الشؤون، مؤكدا على إيفاد 70 مرشدا و6 مرشدات ضمن البعثة التي تضم 700 عضو من مختلف القطاعات من بينهم 120 عضو تابع لقطاع الصحة، حيث ألزمت الوزارة المرشدين الدينيين الذين سيرافقون الحجاج هذه السنة بضرورة ارتداء ”لباس الإمام” وذلك لتمييزه عن باقي أعضاء البعثة، وحتى يكون قائدا للحجاج الذين سيتكفل بتوجيههم وتقديم الإرشادات الدينية والفقهية لهم ”على المرشد أن يظهر بمظهر الإمام وأن يرافق لباس الإمام المرشدين لتمييزه عن غيره من أعضاء البعثة المرافقة للحجاج إلى البقاع المقدسة” يقول ذات المتحدث. 

من جهة أخرى، فرضت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، على الأئمة تقديم الدروس باللهجة الجزائرية العامية، ملحا على ضرورة ”تبسيط الرسالة الفقهية وتوجيه الأئمة المصلين بلغة بلدهم”، مؤكدا أن المرشد الحاج لا يحج إلا متمتعا، حيث أسندت إليه مهمة خدمة الحجاج وتوجيههم عن طريق تقديم الإرشادات الدينية بالعامية حتى يتمكن الحجاج من فهم التوجيهات التي يقدمونها لهم فيما يخص الإرشاد الديني والفتوى، وذلك من خلال توعيتهم لإقامة حج كامل، كما دعت إلى ضرورة تعليم آداب الحج وحماية الحجاج من  بعض الوثائق والمطويات المغرضة التي تسرب لهم والاستماع إلى بعض الأطراف التي تهدف إلى زرع البلبة وتغيير المعتقدات.

وفي سياق ذي صلة، تم إلزام المرشدين  بتسجيل الدروس والأسئلة المشتبه فيها التي يتم طرحها من طرف الحجاج والتي سيتم الفصل فيها والإجابة عنها عن طريق الاجتماعات الظهرية التي تقوم بها إدارة البعثة وهيئة الإفتاء كل يومين بمعدل ثلاث مرات في الأسبوع أو عن طريق الخط الذي ستطلقه هيئة الإفتاء يوميا أو التوجه إلى المكتب الخاص بها للإجابة عن الأسئلة المشتبه فيها.

وأوضح الشيخ بربارة، أن ديوان الحج والعمرة أصدر دليلا خاصا بالحجاج بعنوان ”خطوة بخطوة” سيستعمله المرشد كخريطة طريق خلال أداء مناسك الحج.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة