إلــغـاء شـهــادة‮ دكـتـوراه دولـة ‬فـي‮ ‬الـدخـول الـجـامـعـي‮ ‬الـمـقـبــل

إلــغـاء شـهــادة‮ دكـتـوراه دولـة ‬فـي‮ ‬الـدخـول الـجـامـعـي‮ ‬الـمـقـبــل

قررت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي إلغاء منح شهادة “دكتوراه دولة” للطلبة في جميع التخصصات،

ابتداء من الدخول الجامعي المقبل 2010/2011، بالمقابل فقد أعلنت جامعة هواري بومدين للعلوم والتكنولوجيا في باب الزوار على لسان رئيسها، عن فتح مناصب دكتوراه في نظام التعليم الجديد “آل آم دي”. وصرح البروفيسور بن علي بن زاغو، رئيس جامعة هواري بومدين للعلوم والتكنولوجيا في باب الزوار، خلال الندوة الصحفية التي نظمها بمناسبة الإحتفال بالذكرى الـ36 لتأسيسها في قاعة الإجتماعات برئاسة الجامعة، أن آخر دفعة من الطلبة ستتخرج هذه السنة في نهاية الموسم الجامعي بشهادة مهندس دولة، معلنا في السياق ذاته أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي قد قررت إلغاء منح شهادة “دكتوراه دولة” للطلبة في مختلف التخصصات ابتداء من الدخول الجامعي المقبل 2010/2011. بالمقابل فإنه قد تقرر فتح مناصب في الدكتوراه في نظام التدريس الجديد”آل آم دي”، حيث سيتم الإجتماع على مستوى الجامعة من خلال عقد لقاءات مكثفة، لاقتراح عروض التكوين والتخصصات التي سيتم فتحها في الدخول المقبل لفائدة الطلبة الناجحين في المسابقة. وفي نفس السياق أعلن المسؤول الأول عن الجامعة بأن نسبة 80.75 من المائة من الطلبة مسجلين في نظام « آل آم دي »، مقابل 18.25 من المائة  يزاولون الدراسة ضمن نظام التعليم القديم “ليسانس، ماجيستر ودكتوراه”. في الوقت الذي أعلن أن عدد الطلبة المسجلين في الجامعة لنيل شهادة ليسانس قد بلغ 16.354 ألف، مقابل 3013 طالب مسجل في الماستر، من بينهم أزيد من 19 ألف طالب مسجل في نظام « آل آم دي » و 4320 طالب مسجل في نظام التعليم الكلاسيكي. بالمقابل فقد أضاف محدثنا بأن عدد الأساتذة في الجامعة قد بلغ 1545 أستاذ من بينهم 635 بروفيسور وأستاذ محاضر. وعلى صعيد آخر، كشف البروفيسور بن علي بن زاغو أنه بعد مرور 5 سنوات على اعتماد جامعة باب الزوار لنظام « آل آم دي »، قد تقرر تقييم وفتح النقاش حول شهادة الليسانس الممنوحة للطلبة بهدف الوقوف عند الإيجابيات وكذا السلبيات، والتفكير بجدية في كيفية إيجاد البدائل واقتراح تخصصات وبرامج جديدة معدلة، تتوافق والتطورات الحاصلة في مجال التكوين والبحث العلمي في جامعات العالم تحضيرا للدخول الجامعي المقبل. وبخصوص الطلبة المسجلين في النظام القديم، أوضح محدثنا بأن عدد الطلبة المسجلين لنيل شهادة ماجيستر قد بلغ 1632 طالب، مقابل 1072 طالب مسجل لنيل شهادة دكتوراه و160 طالب مسجل لنيل شهادة دكتوراه دولة. بالمقابل أعلن بن زاغو بأن عدد مخابر البحث المعتمدة التي تتوفر عليها الجامعة قد بلغ 52 مخبر بحث، يضم 50 باحثا في مختلف التخصصات، وكل مخبر بحث قائم بذاته بميزانية محددة ومدير عام. وبخصوص المنشآت الجديدة التي سيتم إنجازها وتسلّمها في الدخول المقبل، أعلن بن زاغو عن إنشاء منشآت تكميلية على مستوى الجامعة، بحيث سيتم تسلّم فضاء للأنترنت تم إنجازه عند مدخل الجامعة، في حين سيتم تدشين “دار العلم” للنشاطات العلمية في سبتمبر المقبل. مضيفا في السياق ذاته بأنه سيتم الإعلان عن مناقصة وطنية قريبا للشروع في إنجاز “مركز للغات” ومركز آخر للطب.

عروض للشغل والتربصات..خلال منتدى جامعة باب الزوار للمؤسسات

ومن جهة ثانية أعلن رئيس الجامعة عن تنظيم منتدى جامعة باب الزوار للمؤسسات في تاريخ الـ28 و29 أفريل الجاري، وذلك بمشاركة وحضور المؤسسات الخاصة والعمومية، بحيث سيكون الطالب في اتصال مباشر مع تلك المؤسسات الناشطة في مختلف المجالات، والتي ستمنح له فرصة إما الحصول على وظيفة بالنسبة إلى الطلبة المتخرجين وإما الحصول على فرصة للخضوع للتربص على مستواها أو لإعداد مذكرات التخرج. وأضاف محدثنا بأنه سيتم تنظيم لقاءات ومحاضرات، بالمقابل سيتم أيضا إبرام اتفاقيات مع مختلف المؤسسات المشاركة، معلنا عن إنشاء نادي أصدقاء جامعة باب الزوار للعلوم والتكنولوجيا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة