إلقاء القبض على مجرمين حاولوا السطو على مركز بريد الجزائر بتلمسان

كشفت مصادر متطابقة لـ''النهار'' أن

مجموعة أشرار متكونة من المدعو ”د. م” 38 سنة و”ع. س” 26 سنة اقتحما ليلة أول أمس، مركز بريد الجزائر لبلدية سيدي العبدلي بتلمسان، حين دخولهم في حدود الساعة الثامنة ونصف ليلا إلى منزل القابض، بالنيابة المتقاعد الذي لازال يواصل مهامه ريثما يتم تعيين آخر واستغلا خروجه لتأدية صلاة العشاء وتهجموا على زوجته وابنته القاصر وكبلاهما، ليقتحما الباب المؤدي للمركز بالقوة، وأثناء تكسير صندوق الخزينة سمعت بالخارج حركة غير عادية، وهو ما كشف أمرهما من طرف الجيران المحاذين للمركز فأبلغوا رجال الدرك الوطني الذين طوقوا المكان وأحاطوا المبنى مرفوقين بالكلاب المدربة، حيث تمكن رجال الدرك من إلقاء القبض عليهما في حالة تلبس وتم تقديمهما إلى وكيل الجمهورية الذي أمر بإيداعهما الحبس المؤقت، في حين فتح تحقيق معمق حول ما إذا كان نفس الأشخاص المبحوث عنهم والذين لاذوا بالفرار حين محاولتهم في شهر فيفري الماضي عند اقتحام المركز والسطو على أموال المتقاعدين. للعلم، فإن المركز عرف السنة الماضية اختلاس أموال مماثلة، ما أدى إلى تنحية القابض الرئيسي، ولحد الآن يعرف المركز عدة مشاكل كضيق المساحة وتدني الخدمات، حسب ما كشفته لنا مصادرنا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة