إمام ينجو من اعتداء مميت بأرزيو

إمام ينجو من اعتداء مميت بأرزيو

كاد إمام كان بصدد أداء

صلاة الظهر بالمسجد المركزي لأرزيو، أن يلقى حتفه  أمس على يد معتدٍ، لو لا تدخل المصلين الذين أنقذوه من الموت المحقق، بعدما تصدوا  لأحد الحاضرين الذين كان جالسا في انتظار الإقامة، لينقض على الإمام بمجرد خروجه من  كتابه وتوجهه صوب المحراب لأداء الصلاة.

 وحسب شهود عيان؛ فإن المعتدي وثب على الضحية مستعينا بسلاح أبيض محظور، وبالرغم من تعاون عامة العابدين لإفشال الهجوم، إلا أن المعتدي تمكّن من الوصول إلى الضحية وأصابها بجروح خطيرة على مستوى الرقبة محفزا بعنصر المفاجأة، وقد أدى تدخل المصلين  إلى السيطرة على المعتدي الذي كان في حالة هستيريا، حيث كانت تظهر عليه أعراض العصبية، تم  نقل الإمام  على جناح السرعة إلى مستشفى ”المحق” لتلقي العلاج الضروري، وحسب ما استقته ”النهار ” من معلومات طبية، فإن حياة الضحية لا تبعث على القلق، علما أن هذه الحادثة تعد الثانية من نوعها على المستوى المحلي، حيث سبق وأن تعرض إمام بمسجد ضاحية ” القصيبة”، التابعة إقليميا إلى بلدية أرزيو منذ مدة إلى الضرب المبرح، من قبل أحد الأشخاص بعد نشوب خلاف داخلي بالمسجد المذكور.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة