'' إنتاج مسلسل عيسات إيدير التهم أكثر من 12 مليار والتلفزيون يريد اغتياله مرة ثانية

'' إنتاج مسلسل عيسات إيدير التهم أكثر من 12 مليار والتلفزيون يريد اغتياله مرة ثانية

استغرب الجمهور الجزائري القليل جدا

 الذي شاهد الإعلان الخاص بمسلسل عيسات ايدير، والذي قدم على 11 و  3 مساء فقط، لكون المشاهدين في هذه الأوقات يكونون خارج بيوتهم، والسؤال الذي طرحه العديد؛ لماذا لم يقدم هذا الإعلان في وقت آخر، ليتمكنوا من التعرف على وقت بث هذا العمل الرائع الذي صور بأحدث التقنيات وأكبر الإمكانات، وكانت ”النهار”الجريدة الوحيدة التي حضرت عملية التصوير والتركيب، كما تفاجأ الكثير من التأخر الكبير في تقديم هذا المسلسل، رغم إنجازه منذ مدة، وموافقة لجنة القراءة في شارع الشهداء، وإعجاب لجنة التراث في وزارة المجاهدين به.

لغة عربية جيدة ممتازة وإنتاج في المستوى

تدور أحداث مسلسل ”عيسات ايدير” في 15 حلقة، تدوم كل واحدة 52 دقيقة مما كلف شركة الإنتاج أموال ضخمة جدا، وصلت إلى أكثر من 12 مليار دينار جزائري، في مدة لم تقل عن ثلاث سنوات، خاصة وأن المنتجة السيدة سميرة حاجيلاني مشغولة اليوم في إنتاج طبعة باللغة الأمازيغية، تعمد منتجة المسلسل استعمال لغة عربية فصحة، ليسهل على المشاهد العربي متابعته، كما شارك في هذا المسلسل أكثر من ألف شخص بين ممثلين وعلى رأسهم السيد سيد أحمد أقومي وعبد الباسط ومصطفى لعريبي ومجموعة من الشبان يشاركون لأول مرة، وتقنيين أجانب خاصة وعمال، لأن كل الديكور الذي سنشاهدنه في المسلسل من تصميم المنتجة نفسها في منطقة القبائل والجزائر ومسقط رأس البطل عيسات إيدير، والملفت للإنتباه في هذا المسلسل الأوراق الرسمية وملابس الشهيد الشخصية التي استعملت فيه، والتي أهداها ابنه لمنتجة المسلسل، والذي أفادهم كذلك بشهادات قيمة عن أدق التفاصيل على الشهيد البطل، وعن سؤال يتعلق بسبب اختيار هذه الشخصية بالذات قالت السيدة حاجيلاني، أنه لم يسبق وأن تناول أي عمل حياة مؤسس الإتحاد العام للعمال الجزائريين، كما أن الشركة قامت بطرح بعض الأسئلة على بعض الشباب الجزائري عن الشهيد البطل، فكانت أجوبة 75 بالمائة خطأ، مما يدل على أن الشباب الجزائري لا يعرف الكثير على هذه الشخصية التاريخية.  وعن مشاريع السيدة سميرة حاجيلاني؛ قالت في اتصال ”النهار” بها أنها بصدد إنجاز طبعة ثانية بالأمازيغية لمسلسل ”عيسات ايدير”، بالإضافة إلى بحثها الحالي عن كل صغيرة وكبيرة فيما يخص الشهيد البطل العربي بن مهيدي، قصد إنتاج مسلسل خاص به، كما تحصلت السيدة سميرة حاجيلاني مديرة شركة ”اير برو”، على الدرع الذهبي من الجمعية الجزائرية لربات العمل، كأنجح امرأة جزائرية لعام 2009. كما قالت في الأخير إنها لن تسامح المصريين، ما دامت على قيد الحياة بسبب ما قالوه عن شهدائنا وحرقهم لعلمنا


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة