إنجاز قرابة 60 بالمائة من مختلف برامج التشجير ببومرداس

إنجاز قرابة 60 بالمائة من مختلف برامج التشجير ببومرداس

بلغت نسبة إنجاز مختلف البرامج القطاعية للتشجير

و إعادة التشجير التي استفادت منها ولاية بومرداس في الأربعة سنوات الأخيرة زهاء 60 بالمائة حسبما علم من محافظة الغابات.

وتقدر المساحة الإجمالية التي استهدفت بعمليات التشجير الموزعة على مختلف البرامج القطاعية المسجلة خلال هذه الفترة الزمنية -استنادا لرئيس مصلحة حماية الأراضي و التشجير بالمحافظة- بحوالي 1500 هكتار أنجز منها إلى حد اليوم أكثر بقليل من 800 هكتار.

وتتوزع هذه المساحة الإجمالية التي تغرس بأشجار الصنوبر الحلبي و الكاليتوس و الفرول -يضيف المصدر- على بلديات الأربعطاش و خميس الخشنة وزموري و لقاطة و أعفيرو تاورقة و الناصرية و تيمزريت و يسر.

وفيما يخص عمليات إعادة التشجير للغابات المحروقة و الميتة استفادت الولاية كذلك من برنامج قطاعي لسنتي 2008 و 2009 يتكون من زهاء 600 هكتار من أشجار بلوط الفلين و الصنوبر البحري.

وأنجز إلى حد اليوم من مجمل هذه المساحة الأخيرة الموزعة على بلديات خميس الخشنة و الأربعطاش و سيدي داود و أعفير 100 هكتار ببلدية لقاطة و الباقي من البرنامج لا يزال قيد الإنجاز مع اقتراح في نفس الإطار -يضيف ذات المسؤول- تسجيل في البرنامج القطاعي لسنة 2010 إعادة تشجير مساحة 250 هكتار . إضافية

وتجدر الإشارة في سياق آخر إلى أنه تم تسجيل خلال السنة الحالية 107 حرائق نشبت على مستوى 24 بلدية أتلفت جميعها أكثر من 300 هكتار من الأشجار المختلفة.

واستفادت الولاية خلال 2009 -يقول رئيس مصلحة حماية الأراضي و التشجيربالمحافظة- من برنامج نموذجي خاص ممول من مؤسسة “سوناطراك” في إطار إتفاقية ثنائية مع القطاع  حيث تم بفضلها تشجير مساحة 150 هكتار ببلدية الأربعطاش و مساحة 50 هكتارا أخري لا تزال قيد الإنجاز إلى حد اليوم.

وفي سياق مختلف أشار نفس المصدر إلى أنه تم كذلك خلال السنة الجارية توزيع زهاء 6 ألاف شجيرة على ممثلي الأحياء الشعبية و الجمعيات  و خاصة في المدارس في إطار برنامج “الشجرة مدرسة هدية مزدوجة للطبيعة و الطفولة” و العملية لا تزال مستمرة.

يذكر أن المساحة الإجمالية لغابات بومرداس تقدر بحوالي23  ألف هكتار تمثل زهاء 16 بالمائة من نسبة التغطية النباتية لكل تراب الولاية أغلبية هذه الغابات منتشرة ببلديات الجهة الجنوبية الغربية من الولاية كخميس الخشنة و الأربعطاش وقدارة و حمادي.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة