إنجاز مدرسة وطنية عليا للغابات قريبا بخنشلة

سيشرع “قريبا” بخنشلة في إنجاز مدرسة وطنية عليا للغابات تحتوي على 1.000 مقعد بيداغوجي وإقامة ب 500 سرير ممولة في إطارالبرنامج المركزي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي حسبما علم اليوم الاثنين من مديرية السكن والتجهيزات العمومية.        

وأوضح  السيد محمد زقادي أن هذا المشروع المتربع على ست هكتارات بمحاذاة طريق حمام الصالحين حددت أشغال إنجازه ب36 شهرا بغلاف مالي قدر ب 450 مليون دج.

وكان الوالي دعا خلال زيارة تفقدية قام بها أمس الأحد لموقع المشروع إلى وجوب احترام الدراسة التقنية و التصميم الهندسي المعماري في بناء هذه المدرسة التي ستكون عند استلامها إحدى “أقطاب” التعليم العالي بالولاية إلى جانب المركز الجامعي الذي سيتدعم هو الآخر في الموسم الدراسي المقبل باستلام 500 مقعد بيداغوجي ومدرج للمحاضرات ب 600 مقعد .

وعلم من محافظة الغابات أن الثروة الغابية بالولاية التي تغطي مساحة 184.653 هكتار من مختلف أصناف الأشجار بما في ذلك 11 ألف هكتار من شجر الأرز الأطلسي إلى جانب تنوع الغطاء النباتي خاصة الإكليل بإمكانها أن تشكل حقلا للدراسة والتجارب العلمية لطلبة المدرسة الوطنية العليا للغابات التي ستسهم في تزويد قطاع الغابات بتكوين وتخرج دفعات متخصصة في هذا المجال.   

يذكر حسب نفس الهيئة أن أفواج عديدة من الباحثين والمهتمين في مجال الغابات والنباتات والحيوانات والطيور البرية من جامعات قسنطينة وسطيف و الجزائر العاصمة قد زاروا المنطقة خلال السنوات الأخيرة من أجل إنجاز بحوث ودراسات ميدانية منها دراسة حول نبات الإكليل الذي يدخل في صناعة التجميل والعطور والأدوية التي  بالإمكان أن تستغل في إنجاز وحدات صغيرة تحويلية وصيدلانية حسب دراسة بحوزة محافظة الغابات بالولاية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة