إنسحاب النجوم الأتراك من أعمالهم بسبب تزايد الإصابات بكورونا

إنسحاب النجوم الأتراك من أعمالهم بسبب تزايد الإصابات بكورونا

إنسحب عدد كبير من نجوم الدراما التركية من أعمالهم، بسبب التزايد الكبير في انتشار فيروس كورونا بين الممثلين في أماكن التصوير.

وشهد الأسبوع الماضي إصابة عدد كبير من الممثلين الأتراك بفيروس كورونا في مواقع التصوير، وبشكل متلاحق.

وهو الأمر الذي سبب ذعراً لدى البعض منهم، وأعلنوا انسحابهم من المسلسلات خوفاً من خطر الإصابة.

وكان أول من أعلن انسحابه الممثل شيتين تيكندور من بطولة المسلسل التاريخي “السلطان العظيم”.

وحذا حذوه الممثل الشاب فرات التونميشه، الذي يقوم بدور دمير في مسلسل “الطبيب المعجزة” حيث تم إنهاء دوره.

وأعلنت الممثلة بيرجوزار كوريل، وبشكل مفاجئ، انسحابها من مسلسلها الجديد “عرض دموي”.

و نشرت بياناً في صفحتها على “إنستغرام” قالت فيه إن سبب انسحابها ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في مواقع التصوير .

وأعلن عن إصابة النجمة هازال كايا بكورونا، بعد أيام قليلة من بدء تصوير مسلسل “قصر بيرا” من بطولتها.

وتم توقيف التصوير، حيث تخضع هازال حالياً للحجر الصحي.

ولم تكد تمر 24 ساعة على إعلان إصابة هازال كايا، حتى أعلن عن إصابة بطل مسلسل “الكفارة” مارت فرات.

وسبق هؤلاء إصابة الممثل فياض شريف أوغلو، بعد يوم واحد من صدور إعلان مسلسله “فتاة النافذة”، وتم تأجيل عرضه لمدة أسبوع.

أما آخر الممثلين الذين أعلن عن إصابتهم فهي الممثلة الشابة جيرين يلماز، بطلة مسلسل “العنقاء”.

يذكر أنه منذ أسبوع توفي الممثل المقدوني الأصل لوران أحمدي بسبب مضاعفات فيروس كورونا عن 46 سنة.

وسبق وشارك الممثل الراحل، في مسلسلي “وادي الذئاب” و”السلطانة كوسم”.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=981578

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة