إنشاء المخبر المرجعي لتحليل ومراقبة اللقاحات والأمصال

إنشاء المخبر المرجعي لتحليل ومراقبة اللقاحات والأمصال

كشف الدكتور حافظ حمو، مدير الصيدلة على مستوى الصحة، أنّ الوزارة أعطت موافقتها من أجل إنشاء المخبر المرجعي لمراقبة وتحليل اللقاحات.وأوضح مدير الصيدلة لـ ”النهار”؛ أن المشروع سيتم إنجازه بالتعاون بين المخبر الوطني لتحليل المواد الصيدلانية ومعهد باستور، خاصة وأن المعهد متخصّص في جلب اللقاحات والأمصال، بالإضافة إلى عملية المراقبة، وأضاف الدكتور حافظ، أن المخبر المرجعي لمراقبة اللقاحات، ستعهد إليه مهمة الإشراف الكلي على عملية تحليل اللقاحات والأمصال التي ستدخل إلى الجزائر، مشيرا إلى أن الإجراءات شرع فيها، وتشمل الإطارات التي ستشرف على العملية، خاصة وأنها متعلقة بالدواء الذي يعتبر منتوجا استراتيجيا وسياديا، كونه يمس الأمن الصحي، وعلى الصعيد ذاته قال محدثنا، أن معهد باستور لن يكون عمله محصورا في جلب اللقاحات فقط، بل سيدخل في مرحلة الإنتاج، مما يعني استحالة قيامه بالإستيراد، التحليل، والإنتاج لوحده.وكان المخبر الوطني لتحليل ومراقبة المواد الصيدلانيّة، قد تقدّم خلال شهر أكتوبر الماضي، في مراسلة رفعها إلى وزير الصحة، جمال ولد عباس، بطلب تخليه عن القيام بعملية تحليل اللقاحات، على خلفية المشاكل الكبيرة التي دارت حول ملف لقاحات أنفلونزا الخنازير، بعد سحب صلاحية التحقق الحصري من مطابقة اللقاح من معهد باستور، من جهة، بالإضافة إلى عدم حيازة المخبر على الوسائل البشرية الكفيلة بمراقبة اللقاحات التي تحتاج لمدة أطول لمراقبتها، مقارنة بالأدوية العادية، إلى جانب عدم وجود الأجهزة الخاصة بذلك من جهة أخرى، كما تقدم في ذات المراسلة بطلب إنشاء المركز الوطني المرجعي لتحليل اللقاحات، على أن تتولى المهمة إطارات من معهد باستور والمخبر الوطني، في انتظار تكوين إطارات متخصصة، وهو الأمر الذي تم قبوله من طرف الوزارة الوصية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة