إنشاء مجمع للتأمينات ضد مخاطر البناء في شهر جويلية المقبل

يتم انشاء مجمع جزائري للتأمين على المسؤولية المدنية العشرية خاص بقطاع البناء في شهر جويلية المقبل للسماح لشركات التأمين بتعزيز قدراتها علي تغطية مخاطر البناء حسبما أفاد بذلك اليوم الإثنين الرئيس-المدير العام للصندوق المركزي لإعادة التأمين السيد حاج محمد سيبا.

و صرح السيد سيبا للصحافة عقب لقاء حول التأمين و إعادة التأمين على مخاطر البناء أن هذه “المؤسسة الجديدة التي يشرف على تسييرها الصندوق المركزي لإعادة التأمين تشكل جهازا خاصا يسمح للشركات الجزائرية للتأمين بالعمل معا قصد تعزيز قدراتها المالية لتغطية مختلف المخاطر المتعلقة بالبناء و كذا تعزيز العروض الوطنية في المجال“.

و أوضح ذات المسؤول انه تم تخصيص غلاف مالي اولي قدره ملياري دينار لهذا المجمع الذي سينطلق رسميا في الفاتح من شهر جويلية المقبل مؤكدا أن هذا المبلغ سيرتفع تدريجيا حتى يسمح لشركات التأمين بمضاعفة عروضها في مجال التأمين و إعادة التأمين على المسؤولية المدنية العشرية.

و يشرف على تسيير هذا المجمع كل من الصندوق المركزي لإعادة التأمين و الفرع الفرنسي للشركة التجارية لإعادة التأمين، و تعد هذه الصيغة الجديدة للتأمين “المسؤولية المدنية العشرية” فرع تأمين يخص مؤسسات بناء العقارات لمدة عشر سنوات.

و أشار إطار في هذا المجمع السيد ياسين لعريبي في مداخلة له خلال هذا اللقاء إلى أن الأخطار التي يغطيها هذا التأمين تشمل الأضرار الكبيرة التي قد تشكل خطرا على متانة البناء و التي تجعل البناء غير ملائم.

كما أوضح أن صيغة التأمين هذه تتوقف علي مراقبة أشغال البناء التي تقوم بها هيئة المراقبة التقنية للبناء المعتمدة، و أضاف السيد بلعريبي من جهة اخرى ان السوق الجزائرية لإعادة التأمين كانت

تتميز بإنعدام صيغة إعادة التأمين على المسؤولية المدنية العشرية قبل سنة 2002 لكن و منذ هذا التاريخ تم التكفل بتغطية هذا التأمين من طرف الصندوق المركزي لإعادة التأمين.

وتبلغ قدرة تغطية هذه الفرع الاختياري 400 مليون دج سنة 2009 في حين انتقل رقم أعمال هذا الفرع من 10 ملايين دج سنة 2002 إلى 129 مليون  دج سنة 2008، و يرجع هذا التطور “المحتشم” للمسؤولية المدنية العشرية حسب السيد لعريبي إلى الطابع غير الإجباري لهذا التأمين و كذا القدرات المالية المحدودة، و في تدخله عرض مدير عام مؤسسة المدينة الجديدة لحاسي مسعود السيد مراد زرياطي مشروع هذا التجمع السكاني الواقع على بعد 70 كلم من المدينة الحالية لحاسي مسعود.

و أوضح في هذا الصدد أن مشاركته في هذا الملتقى تهدف إلى الإطلاع على العرض الوطني و الأجنبي في مجال التأمين على مخاطر البناء سيما من خلال المسؤولية المدنية العشرية و كذا تقديم مشروع المدينة الجديدة لحاس مسعود كسوق جديدة لهذا الفرع من التأمينات، و فيما يتعلق بالمناقصة الخاص بهندسة هذا التجمع السكاني الذي سيحتضن 80.000 شخص أكد السيد زرياطي أنه سيتم معرفة الشركة التي ستقوم بالاشغال في نهاية جوان الجاري، و أضاف أن المدينة الجديدة لحاسي مسعود ستحتضن لدى الانتهاء من الأشغال سكان المدينة الحالية و تصبح بذلك “منطقة صناعية و بترولية حقيقية” على غرار مدينتي ارزيو و سكيكدة


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة