إنشاء 119 مؤسسة جديدة في إطار دعم تشغيل الشباب بالوادي

أنشئت 119 مؤسسة جديدة في إطار جهاز دعم تشغيل الشباب في الوادي خلال السداسي الأول من 2009 وفقا للمعطيات المقدمة من طرف الفرع الولائي للوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب .

واستفيد من ذات المصدر أن هذا العدد من المؤسسات التي باشرت نشاطها سمح بتوفير 266 منصب عمل على مستوى الولاية.

وتمت الإشارة على مستوى ذات الهيئة الولائية إلى انه من بين المؤسسات الجديدة التي تم إنشاؤها يوجد 9 منها تنشط في مجال الصناعات التقليدية و 6 مؤسسات في المجال الصناعي إضافة إلى 24 مؤسسة في مجال الخدمات و 3 مؤسسات أخرى في الميدان الفلاحي.

وحسب نفس المصدر فان من ضمن العدد الإجمالي للمؤسسات المنشأة يوجد أيضا 40 مؤسسة في مجال نقل البضائع و 13 في ميدان ” النقل على البارد ” فضلا عن 20 مؤسسة تنشط في مجال البناء والأشغال العمومية و 4 مؤسسات جديدة تنشط في ميادين متفرقة أخرى.

كما أشارت نفس الهيئة إلى الملفات المودعة لدى الفرع الولائي للوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب خلال نفس الفترة و التي وصل عددها إلى 1.224 ملفا حيث تشكل الملفات المؤهلة منها 317 ملفا أما الملفات التي حازت على الموافقة البنكية فقد وصل عددها خلال نفس الفترة إلى 176 ملف.

وأعطت ذات الهيئة الولائية أمثلة عن بعض المشاريع التي تم تمويلها خلال نفس الفترة والتي صار أصحابها من ذوي المؤسسات الواعدة على مستوى الولاية وذلك من خلال الإشارة  إلى مخبر مراقبة النوعية بمدينة الوادي الذي أصبح يعد أحد أهم المخابر في هذا المجال بالولاية فضلا عن مصنع معالجة التمور في “جامعة ” الواقعة على بعد حوالي 100 كلم من مقر الولاية وتمويل إنشاء عدد من الصيدليات في المناطق النائية بالوادي.

ومن جهة أخرى أفاد الفرع الولائي للوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب أن فتح ملحقة لاستقبال ملفات الشباب الراغبين في الاستفادة من خدمات الجهاز على مستوى دائرة المغير التي تبعد بنحو 120 كلم عن مقر الولاية  قد سهل لهذه الفئة إمكانية الحصول على هذه الخدمات و امتلاك فرص حقيقية لإنشاء مؤسسات في مجالات عديدة.

وكان الفرع الولائي للوكالة قد نظم خلال السداسي الأول من 2009 أياما تحسيسية و إعلامية عبر عدد من بلديات الولاية للتعريف بالجهاز و الخدمات التي يقدمها في مجال دعم تشغيل الشباب وذلك بالإضافة إلى أيام إعلامية و تحسيسية مماثلة نظمت بالتنسيق مع جمعية ” كنزة” المحلية لفائدة المرأة الريفية و النساء الماكثات بالبيت.

وقد أشاد الفرع الولائي للوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب بالدور “الكبير” الذي قامت به اللجنة الولائية لتمويل مشاريع الشباب في تحقيق هذه النتيجة ” المعتبرة” على صعيد إنشاء مؤسسات جديدة بالولاية لصالح الفئات الشبانية وتمكين هذه الفئات من الحصول على فرص حقيقية لتجسيد مشاريعهم .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة