إنطلاق أشغال المنتدى الأول حول الإدارة الإلكترونية “إي-دراتيك 2009”

إنطلاق أشغال المنتدى الأول حول الإدارة الإلكترونية “إي-دراتيك 2009”

انطلقت اليوم الأحد

بالجزائر العاصمة أشغال المنتدى الأول حول الإدارة الإلكترونية “إي-دراتيك” تحت إشراف وزير البريد و تكنولوجيات الإعلام و الإتصال السيد حميد بصالح.

و سيسمح هذا اللقاء بتقييم الوضعية الحالية للإدراة الإلكترونية في الجزائرو مناقشة آفاق تطويرها بالتعاون مع قطاعات معنية مع أخذ بعين الإعتبار التجارب الناجحة في بلدان أخرى.

و أشار السيد بصالح بهذه المناسبة أن هذا المنتدى يشكل “فرصة” لتقييم وضعية الإدراة الإلكترونية في الجزائر و التقدم المحقق في هذا المجال إضافة إلى البحث عن آفاق جديدة تسمح بتطوير هذا المشروع الطموح.

و بعد أن أكد على أهمية تكنولوجيات الإعلام و الإتصال في التنمية الإجتماعية و الإقتصادية للبلاد و تحسين الظروف المعيشية للمواطنين  ألح الوزير على ضرورة تحديد أهداف “واضحة و دقيقة” مع منح الأولوية لمهنيي القطاع للمبادرة بمشاريع استثمارية في هذا المجال.

و أبرز في هذا الصدد إرادة وزارته على إضفاء “ديناميكية جديدة” على القطاعين العام و الخاص لتكنولوجيات الإعلام و الإتصال داعيا إلى بذل “مزيد من الجهود” من أجل تجسيد ناجح للإدارة الإلكترونية.

و في هذا السياق تم إطلاق عدد من المشاريع على مستوى الإدارة الجزائرية تتعلق أساسا برقمنة و توثيق الملفات الإدارية و إنشاء أنظمة مدمجة للمعلومات إضافة إلى وضع بعض الخدمات على الإنترنيت لصالح المواطنين.

و سيتم دعم هذه الإرادة بإنشاء جوائز يتم تسليمها للإدارات الأكثر تقدما و ابتكارا في هذا  المجال.

كما سيتم تنظيم مسابقة سنوية لصالح الإدارات العمومية بهدف مكافأة أفضل الخدمات على الإنترنيت و كل الجهود التي تبذل من أجل خدمة المواطنين بشكل أفضل.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة