إنهاء مهام اللواء حاجي زرهوني المراقب العام للجيش

إنهاء مهام اللواء حاجي زرهوني المراقب العام للجيش

وقع رئيس الدولة عبد القادر بن صالح مراسيم رئاسية، أنهى بموجبها مهام عدد من كبار المسؤولين في المؤسسة العسكرية.

قام رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، بإجراء حركة جزئية لبعض الرتب بوزارة الدفاع.

والتي شملت بين تعيين وإنهاء مهام لبعض العسكريين ونائبين عامين عسكريين لدى مجلس الاستئناف العسكري.

بكل من الناحية العسكرية الثانية والرابعة.

وصدر مرسوم رئاسي في العدد الأخير من الجريدة الرسمية، يتضمن إنهاء مهام المراقب العام للجيش، اللواء حاجي زرهوني.

فيما تم تعيين اللواء مصطفى أوجاني مراقبا عاما للجيش خلفا له.

ويعتبر اللواء مصطفى أوجاني من إطارات الجيش الأكفاء، ملم بالملفات المشتركة مع النيجر ومالي. وشغل الرجل منصب مكلف بمهمة لدى قيادة الأركان.

كما تضمن المرسوم إنهاء مهام العقيد أحسن غربي بصفته أمينا تنفيذيا للجنة الوزارية المشتركة لمتابعة تنفيذ اتفاقية حظر .

واستعمال وتخزين وإنتاج ونقل الألغام المضادة للأفراد وتدميرها.

فيما تم تعيين العقيد حسين جليل خلفا له.

وقام رئيس الدولة بتعيين العقيد عبد القدوس حلايمية، كنائب عام عسكري لدى مجلس الاستئناف العسكري بالناحية العسكرية الرابعة بورڤلة.

خلفا للعقيد فريد طويل الذي عين كنائب عام عسكري لدى مجلس الاستئناف العسكري بالناحية العسكرية الثانية وهران.

وقام رئيس الدولة بن صالح -حسب ما ورد في الجريدة الرسمية-، بتعيين العميد أحمد سعودي.

مديرا مركزيا للمنشآت العسكرية بوزارة الدفاع الوطني.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=688625

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة