إنهاء مهام المحاسب الرئيسي للجامعة المركزية بقسنطينة وتحقيقات في الأفق

إنهاء مهام المحاسب الرئيسي للجامعة المركزية بقسنطينة وتحقيقات في الأفق

أنهت مصالح

مديرية المالية مهام وكيل المحاسب الرئيسي لجامعة ”منتوري” بقسنطينة ”ب. س” بصفة رسمية نهاية الأسبوع الماضي.

يأتي هذا القرار بعد سلسلة الاحتجاجات التي بادر بها الفرع النقابي للاتحاد العام للعمال الجزائريين بالجامعة المركزية، أين طالبوا  المسؤولين على مستوى المديرية الوصية والجامعة بإيجاد حل جذري لمشكلة طال أمدها تتمثل في التعسف القائم على مستوى مصلحة المحاسبة العامة المتواجدة في الطابق التاسع بالبرج الإداري لجامعة ”منتوري”،

ما أدى بموظفي هذه المصلحة إلى تقديم استقالتهم الجماعية جراء ممارسات وكيل المحاسب الرئيسي المقال، وكان أهمها حرمان هؤلاء الموظفين من المنح ومستحقات الساعات الإضافية، خاصة في مرحلة التسجيلات مما جعل كأس الغضب يفيض كما صرح به أمين الفرع النقابي للاتحاد العام للعمال الجزائريين بجامعة ”منتوري”، حيث لجأ العمال والموظفرن إلى الاحتجاج أمام البرج الإداري بالجامعة، مطالبين بالرحيل الفوري لوكيل المحاسب الرئيسي دون قيد أو شرط، خاصة وأن هذا الأخير لم يعر اهتماما لأية جهة أو مسؤول بالجامعة.مع العلم أن رسائل وتقارير وجهت إلى المدير الولائي للمالية بولاية قسنطينة باعتبارها الجهة الوصية محليا حول ممارسات وكيل المحاسب الرئيسي الذي ينتظر أن يفتح فيها تحقيقا خلال الآجال القليلة القادمة حسبما كشفته عنه مصادر مسؤولة لـ”النهار”، خاصة فيما يخص التسيير المالي للجامعة المركزية خلال أكثر من عشر سنوات تولاها الوكيل المحاسب الرئيسي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة