إعــــلانات

إنهاء مهام المدير العام للصندوق الوطني للتقاعد

إنهاء مهام المدير العام للصندوق الوطني للتقاعد

بعد إدانته بسنتين حبسا نافذا

الأمين العام لوزارة العمل أبلغ سليمان ملوكة بالقرار الخميس الماضي

تقرر إنهاء المدير العام للصندوق الوطني للتقاعد، سليمان ملوكة، بعد ست سنوات قضاها في المنصب، في أعقاب الحكم القضائي الصادر ضده عن محكمة باب الوادي، والذي أدانه بسنتين حبسا نافذا، على خلفية تورطه في إبرام صفقات عمومية مشبوهة.

وقد أبلغ الأمين العام لوزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، صبيحة أول أمس الخميس، بقرار إبعاد سليمان ملوكة من على رأس الصندوق الوطني للتقاعد “CNR”، وتعيين المدعو جعفر عبد اللي، مدير المسارات المهنية في الصندوق بتصريف أعمال الصندوق إلى غاية الإعلان الرسمي عن تعيين مدير عام جديد.

وكانت “النهار” قد نشرت مؤخرا تفاصيل القضايا التي تورط فيها، والتي أدانته بموجبها محكمة باب الوادي، يوم ٣٠ جوان الماضي، بسنتين حبسا نافذا وتغريمه بمائتي ألف دينار، أي ما يعادل عشرين مليون سنتيم، لتورطه في منح امتيازات غير مبررة في مجال الصفقات العمومية لما كان يشغل مدير “كناص” وكالة الجزائر العاصمة، بالاستناد إلى نسخة من الحكم التي كانت تحت رقم 1384، حيث تمت مواجهته من طرف هيئة المحكمة بعدة تهم، تمثلت في منح امتيازات غير مبررة تخص صفقات عمومية واستغلال الوظيفة قصد الحصول على مشاريع غير مستحقة للغير، وكذا الحصول على امتيازات غير مبررة، بالإضافة إلى المشاركة في تزوير محررات تجارية.

كما أدين شريكه بنفس العقوبة، فيما تمت إدانة المقاول الذي تحصل على الصفقة بعقوبة ثلاث سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية بمائتي ألف دينار، بما يعادل عشرين مليون سنتيم.

وبالاستناد إلى مضمون الوثيقة دائما، فقد تشكل الطرف المدني من ثلاثة ممثلين قانونيين للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية “كناص”.

إعــــلانات
إعــــلانات