إنهاء مهام مديري مستشفيات مصطفى باشا مايو وبارني

إنهاء مهام مديري مستشفيات مصطفى باشا مايو وبارني

عقدت أمس وزارة الصحة اجتماعا طارئا،

من أجل تحديد تغييرات هامة في صف مدراء المستشفيات بالعاصمة، ويتعلق الأمر حسب مراجع “النهار” بمدير مستشفى نفيسة حمود “بارني”، ومدير مستشفى مصطفى باشا الجامعي وكذا مدير محمد لمين دباغين مايو سابقا، إلى جانب مستشفى وهران الجامعي.

 وكشفت مراجع “النهار”؛ أن الإجتماع الذي عقد أمس بمقر الوزارة دار حول تغييرات هامة لمدراء المستشفيات الجامعية بـ 48 ولاية بالدرجة الأولى، فيما تم تحديد مدراء جدد لأربع مستشفيات بالعاصمة، من بينهم مستشفى بني مسوس الجامعي الذي غير في وقت سابق، في حين تم تغيير مدير مستشفى مصطفى باشا السيد دهار بحر هذا الأسبوع بالدكتور شاوش، بالإضافة إلى تعيين السيدة رحال مديرة مستشفى الحراش سابقا، في منصب مديرة لمستشفى “بارني”، كما تقرر نقل الدكتور ناصر بار المدير السابق لمستشفى الدويرة كمدير لمستشفى ” مايو” أو محمد لمين دباغين، خلفا للسيد عبد السلام بنانة، فيما تم تعيين الدكتور منصوري في مستشفى وهران الجامعي.

 وتجدر الإشارة؛ إلى أن الوزير بركات عمد إلى هذه التغييرات، بعد أن كان قد أوفد لجان تحقيق تحقق في جملة من التجاوزات الخطيرة عبر المستشفيات الجامعية، والتي كشفت عن سلسلة من التجاوزات الخطيرة، بعد أن كان مدراء المؤسسات الصحية على علم بها، وقالت المصادر التي أوردت الخبر لـ”النهار”؛ أن هذه التغييرات ستكون على أقصى تقدير بحر هذا الأسبوع ويأتي هذا بعد إعلان وزير الصحة عن اعتماد وزارته لسياسة جديدة في تسيير المؤسسات الصحية والمديريات عبر كامل التراب الوطني، قصد توفير خدمة أحسن للمواطنين، وكذا الحد من التجاوزات الخطيرة الحاصلة بعدد كبير من المؤسسات الإستشفائية العمومية والخاصة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة