إيداع شاب الحبس بتهمة التزوير واستعمال المزور بسكيكدة

إيداع شاب الحبس بتهمة التزوير واستعمال المزور بسكيكدة

تمكنت مصالح أمن ولاية سكيكدة، من توقيف شخصين يبلغان من العمر 35 و 61 سنة.

وذلك في قضية ” النصب والتزوير واستعمال المزور في وثائق عرفية ” و “المشاركة في النصب “.
تعود حيثيات القضية إلى الأسبوع المنصرم، عندما تقدم مقاولا بسكيكدة بشكوى لدى مصالح الأمن، ضد أحد الأشخاص قام بالنصب عليه.
وذلك من خلال الاستيلاء على مبلغ مالي بقيمة 800 مليون سنتيم ليتم فتح تحقيق في القضية.
مجريات التحقيق بينت أن الضحية تعرف على المشتبه فيه وهو شاب يبلغ من العمر 35 سنة عن طريق أحد معارفه.
وهو شريك المشتبه فيه والذي قدمه له على أساس أنه إطار بإحدى المؤسسات، وباستطاعته تمكين الضحية من الظفر بأحد الصفقات.
والمتمثلة في كراء عتاد و آلات أشغال عمومية لتلك المؤسسة رغم علمه أنه لايشتغل بها.
حيث تمكنا من كسب ثقة الضحية ، ماجعله يرضخ للمطالب المالية التي سلمها على دفعات للمشتبه فيه.
وبلغت الدفعات المالية 800 مليون سنتيم بحجة أنها تكاليف الصفقة.
مصالح الأمن وبناءً على المعطيات والتحريات الميدانية استطاعت من تشخيص و توقيف المشتبه فيه وشريكه.
حيث عثر بداخل المركبة على وثائق مزورة تتمثل في بطاقة مهنية لتلك المؤسسة تحمل هوية المشتبه فيه.
وكذا شهادة قبول لمشروع كراء الآليات أشغال العمومية بالإضافة إلى بطاقة دخول للمؤسسة تحمل هوية الضحية.
وعلى إثر ذلك تم حجزها من طرف مصالح الأمن وتحويلهما لاستكمال التحقيق.
وبعد استكمال ملف الإجراءات الجزائية تم تقديم المشتبه بهما، أمام النيابة لدى محكمة سكيكدة.
المحكمة بدورها أحالت الأطراف على قاضي الجنح ، أين صدر أمر إيداع في حق المشتبه فيه.
وذلك عن قضية ” النصب والتزوير واستعمال المزور في وثائق عرفية ” والرقابة القضائية ضد شريكه.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة