إعــــلانات

إيداع قاضي تحقيق في محكمة قايس بخنشلة الحبس المؤقت بعد تورطها في قضية رشوة

إيداع قاضي تحقيق في محكمة قايس بخنشلة الحبس المؤقت بعد تورطها في قضية رشوة

تم ضبطها متلبسة بتلقي 200 مليون سنتيم

القاضي المشتبه فيها مثلت أمام محكمة “بوحمامة” بعد أقل من 48 ساعة من بدء التحقيق

أمر قاضي التحقيق لدى محكمة “بوحمامة” ذات الاختصاص الإقليمي في ساعة متأخرة من ليلة الجمعة إلى صباح أمس السبت، بإيداع قاضي تحقيق لدى محكمة قايس، رهن الحبس المؤقت، في انتظار استكمال الإجراءات القضائية التكميلية الضرورية المعمول بها، برفقة سيدة أخرى عن تهمة الوساطة، مع وضع أربعة أشخاص آخرين تحت تدابير الرقابة القضائية بصفتهم أطرافا في قضية الحال.

وكانت الجهات القضائية والأمنية الإقليمية المختصة في ولاية خنشلة، قد باشرت، نهاية الأسبوع الفارط، تحقيقاتها الابتدائية المعمقة بشأن الاشتباه في تورط قاضي تحقيق بمحكمة قايس مقر المقاطعة الإدارية الجديدة غرب خنشلة، في قضية الشروع في تلقي مبلغ مالي قدر بنحو 200 مليون سنتيم من متقاضٍ لدى ذات المحكمة عن تهمة التزوير، قبل حصول هذه الجهة العدلية المعنية بالولاية للإنابة القضائية وفق الإجراءات القانونية المعمول بها لمباشرة التدابير اللازمة مع القاضي المشتبه فيها بتورطها في جريمة الحصول على مزية غير مستحقة، من وزارة العدل طبقا للقانون.

مصالح الدرك في ذات السياق بعد تلقي التصريح الرسمي بالسير في القضية من النيابة العامة وفقا لشكوى تقدم بها متقاضٍ بمحكمة قايس في قضية تزوير، مفادها أن قاضي التحقيق بصدد تسلم مبلغ مالي قدره 200 مليون سنتيم مقابل المساعدة من أجل لحصوله على البراءة من التهم المنسوبة إليه، ليتم على الفور إعداد خطة أمنية محكمة لضبط المشتبه فيها متلبسة بالجريمة المبلغ عنها، من دون الإفصاح عن مضمون الخطوات اللاحقة لهذا التدخل، فيما التزمت جهات النيابة الإقليمية بالولاية جانب التحفظ التام حول أي جديد نظرا لحساسية القضية التي أحد أطرافها إطار في العدالة، وتجنبا للمساس بسمعة هذا الطرف إلى حين انتهاء التحقيقات الروتينية المتبعة في مثل هذه القضايا، على أن يوضع تحت تصرف ممثلي الإعلام كامل التفاصيل في جميع الحالات.

إعــــلانات
إعــــلانات