إيداع مواطنين الحبس المؤقت بسبب بيع حوالات البريد بصفة غير قانونية

إيداع مواطنين الحبس المؤقت بسبب بيع حوالات البريد بصفة غير قانونية

أودعت محكمة

حاسي مسعود الإبتدائية أول أمس تاجرين الحبس المؤقت أحدهما يملك كشكا لبيع التبغ بحي الشيخ بوعمامة الشعبي و الثاني صاحب مكتبة بحي محمد العيد آل خليفة و ذلك في انتظار تحديد موعد محاكمتهما بعد أن تم توقيفهما من طرف عناصر الأمن الحضري الثاني و وجهت لهما تهمة عرض و بيع سندات إدارية رسمية مقلدة .

و حسب ما توفر لدى النهار من معلومات عن القضيةفأن الشرطة و بعد أن تلقت معلومات مفادها أن بعض أصحاب المحلات التجارية الخاصة يمارسون مهنة بيع الحوالات البريدية في الوقت الذي تعرف فيه نقصا فادحا و ندرة فوق درجة التصور حيث انعدمت بجل مكاتب البريد التي يفترض أن تسهر على توفيرها خاصة و أن المنطقة تشغل الآلاف من المواطنين و الإطارات الوافدين من مختلف أنحاء الوطن و بناءا على هذه المعلومات التي تحصلت عليها الشرطة بحاسي مسعود تم القبض على صاحب الكشك بحي بوعمامة و بعد التحري معه أكد أنه يجلب هذه الوثائق من عند صاحب مكتبة حي محمد العيد آل خليفة الذي يملك آلة للنسخ يقوم بواسطتها بنسخ هذه الحوالات البريدية و بيعها و قد قامت نفس المصالح الأمنية بعد إلقاء القبض على صاحب هذه المكتبة بمصادرة آلة النسخ التي صورت بها هذه السندات الإدارية الرسمية و يجدر للإشارة بأن هذه الظاهرة أن ما  ساهم في استفحالها بالمحلات التجارية بصفة غير قانونية  هو ندرة الحولات البريدية بمكاتب عاصمة النفط حاسي مسعود وه وما أوقع المئات من المواطنين في فخ شراءها من المكاتب والمحلات التجارية غير المرخصة خاصة  أن المئات من أرباب الأسر مجبرين علي تحويل مبالغ مالية  بصفة دورية لعائلاتهم المنتشرة عبر مختلف المدن الجزائرية .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة