إيفاد لجنة ثانية للتحقيق في أسباب نفوق الأسماك بواد تليلات في وهران

إيفاد لجنة ثانية للتحقيق في أسباب نفوق الأسماك بواد تليلات في وهران

كشفت وزيرة البيئة والطاقات المتجددة، فاطمة الزهراء زرواطي، بخصوص قضية نفوق أعداد كبيرة من الأسماك بولاية وهران.

وأوضحت الوزيرة، من خلال منشور على صفحتها الرسمية “فايسبوك”،  أنه في الوقت الحالي تم إيفاد لجنة

من دائرة وادي تليلات، حيث تنقلت إلى عين المكان للمعاينة، وتم أخذ عينات لإجراء التحاليل، إلا أنّه لم يعرف السبب بعد.

وأكّدت الوزيرة أنه بعد الإجراء الأول الذي لم يتكمن في الوصول إلى السبب المباشر في نفوق عدد كبير من الأسماك بمنطقة  “ضاية أم غلاز” بلدية وادي تليلات.

فقد تم الإسراع بإيفاد لجنة بمعية قطاعي الموارد المائية والفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري للوقوف على تفاصيل هذه الكارثة وإتخاذ كل الإجراءات اللازمة فورا.

مشيرة، إلا أنه سيتم إبلاغ الرأي العام بكل المستجدات حول هذه الكارثة التي مست واد تليلات بوهران. 

هذا وقد تنقلت لجنة وزارية من أخل اخد عينات لإجراء التحاليل معرفة السبب الحقيقي وراء نفوق الاسماك.


التعليقات (2)

  • كريم

    هذه الضاية تقع في الطريق بين وادي تليلات و ارزيو . في السبعينات كانت جنة فوق الارض و مملوئة بالاسماك الصالحة للاكل ببساطة كانت روعة حتى ان الرئيس الشاذلي بن جديد كان ياتي لصيد الاسماك فيها. اما الان فهي عبارة عن مكب لجميع النفايات الصناعية للشركات الموجودة في وادي تليلات . هذه البحيرة هي عبارة عن صرف مياة الملوثة . فنفوق الاسماك شيء منطقي . و الوزيرة تقولك ماعرفناش السبب . و الله عجب

  • فريد

    صحيح ما قاله الأخ كريم هي مصب للمياه القذرة حتى عندما تمر من هناك ترى تلوث البحيرة عند مصب المياه القذرة.

أخبار الجزائر

حديث الشبكة