إيلي صعب: منزلي تحطم  بعد انفجار بيروت وصدمني مشهد ابني مغطى بالدماء

إيلي صعب: منزلي تحطم  بعد انفجار بيروت وصدمني مشهد ابني مغطى بالدماء

كشف المصمم اللبناني العالمي إيلي صعب حقيقة ما حدث لمنزله ومشغله بسبب الانفجار الذي شهده مرفأ بيروت في 4 أوت الجاري.

وصرح إيلي صعب لوكالة “رويترز” أن منزله تعرض لأضرار جسيمة، بعد انفجار بيروت، مشيرا إلى أن ابنه تعرض لإصابة خلال الانفجار.

وأضاف إيلي “رأيت ابني فور وقوع الحادثة مغطى بالدماء نتيجة تعرضه لجروح على مستوى الوجه والذراعين، ولم أصدق ذلك من الفاجعة”.

وتابع المصمم العالمي “الأضرار في المنزل والمشغل اقتصرت على الماديات، والمشهد يشبه الكثير من المشاهد التي عايشها اثناء الحرب الأهلية اللبنانية، الرائحة نفسها والغبار نفسه والزجاج المكسور نفسه”.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=873762

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة