ابرام عقود بين موانئ جزائرية وشركة اماراتية لاقتناء ثلاث سفن جر للانقاذ و البحث البحري

ابرام عقود بين موانئ جزائرية وشركة اماراتية لاقتناء ثلاث سفن جر للانقاذ و البحث البحري

اعلن المدير العام

 لمجمع المنفعة المشتركة للمؤسسات المرفئية السيد بدر الدين بوزويجة لواج ان مؤسسات موانئ الجزائر و ارزيو و سكيكدة وقعت اليوم الثلاثاء بالجزائر مع الشركة الاماراتية غراندوالد دبي عقودا لاقتناء ثلاث سفن جر موجهة لعمليات البحث و الانقاذ في اعالي البحار.

و افاد نفس المسؤول ان العقود التي فاقت قيمتها 80 مليون اورو تخص اقتناء ثلاث سفن بطاقة جر تقدر ب130 طن موجهة لتغطية كافة السواحل الجزائرية من خلال المصلحة الوطنية للبحث والانقاذ البحري.

وقام بالتوقيع على العقود الثلاثة بالاحرف الاولى كل من الرئيس المدير العام لمؤسسات ميناء الجزائر السيد عبد الحق بورواي و ميناء ارزيو السيد نور الدين حجيوي و ميناء سكيكدة السيد لعايدي لمرابط من الجانب الجزائري و كذا المدير العام لشركة غرانوالد دبي السيد جمال عبقي من الجانب الاماراتي.

و اشار السيد بوزويجة الى ان هذا الاقتناء الذي تم تحت اشراف وزارة النقل سيسمح لمؤسسات الموانئ الجزائرية الثلاثة بالمساهمة في عمليات البحث و الانقاذ في اعالي البحار طبقا للتنظيم الساري في مجال عمليات البحث و الانقاذ التي تجري تحت اشراف المصلحة الوطنية لحراس السواحل.

و كما تم انجاز دراسة مع المكتب الدولي المتخصص في المجال البحري و التي سمحت نتائجها باعداد دفتر شروط تم من خلاله اصدار اعلان عن مناقصة دولية للاكتتاب حول عدة ورشات هامة.

و فيما يخص اجال تسليم هذه السفن  التي يقدر سعر كل واحدة منها ب27 مليون اورو  فسيكون خلال 26 شهرا بالنسبة لتلك الخاصة بميناء سكيكدة و 29 شهرا بالنسبة لتلك الخاصة بارزيو و 31 شهرا بالنسبة لتلك الخاصة بميناء الجزائر.

اسست شركة غراندوالد دبي التي تعد فرعا لمجمع غولف مارين مانتنانس اند اوف شور سورفيس كمباني سنة 1984 و هي متخصصة في تصميم السفن و بناءها و تصليحها.

و يتم تمويل هذين العقدين حسب نفس المصدرعلى أساس اتفاقية وقعت بين القرض الشعبي الجزائري من أجل الحصول على قرض بشروط امتيازية تغطي 85 بالمائة من مبلغ كل عقد.

و تجدر الإشارة إلى أن شركة تسيير مساهمات الموانئ و القرض الشعبي الجزائري كانا قد وقعا في شهر جوان الفارط على اتفاق يتعلق بتمويل الاستثمارات المرفئية.

و يتعلق الأمر بملحق اتفاقية إطار تم التوقيع عليها بين الطرفين سنة 2005 حول صيغ المرافقة المالية للمؤسسات المرفئية في مجال الاستثمار و التسيير.

و بموجب هذا الملحق سيتكفل القرض الشعبي الجزائري ببرنامج استثمار المؤسسات المرفئية التابعة لهذه الشركة المسيرة للمساهمات و الشركات التي تم انشاؤها بالشراكة مع المستثمرين الأجانب.

و في إطار هذه العقود التي وقعت بين المؤسسات المرفئية الثلاث و الشركة الإماراتية تم إطلاق مناقصة عن ابداء نية من أجل اختيار شريك مهني من اجل المساهمة في شكل شراكة في مساعدة هذه المؤسسات من خلال صيغتها الجديدة (فرع).

و سيتكفل هذا الشريك المهني بتنظيم و تنفيذ الوسائل العملياتية طبقا للقواعد و الشروط الوطنية و الدولية التي تمكن الجزائر بمن ضمان فعالية تعزيز الخدمات الوطنية في مجال البحث و الإنقاذ البحري.



التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة