ابنتي في الثامنة وتنام في وقت متأخّر جدا من الليل، فما هو الحل؟

  • أكدت الدكتورة سهيلة زميرلي، المختصة في الطب النفسي، أن تأخر النوم بالنسبة للطفل قد ينتج عنده بسبب توترات عصبية وخاصةعندما يستيقظ، ولم يأخذ كفاية من النوم، مما قد يؤدي إلى عدم التركيز في المدرسة أو النوم فيه موضحة أن بعض الأسر تحدد مواعيدثابتة لا تتغير مهما تكن الأسباب، فالطفل حدد له موعد الثامنة ليلا ويجب الالتزام به مهما كانت الظروف، وهذا الأمر  تعتبره الدكتورةخطأ، لأن الطفل لو كان يستمتع باللعب ثم يجبر على النوم فإن ذلك يعتبره اضطهادا له وعدم احترام لشخصيته ما يجعل الطفل يناممتوترا فينعكس ذلك سلبا على نومه من الأحلام المزعجة وعدم الارتياح في النوم، كما أوضحت أن بعض الآباء يعمدون إلى إيقاظأبنائهم من النوم لكي يلعب معه أو لأنه اشترى له لعبة خاصة عندما يكون الأب مشغولا طوال اليوم وليس عنده إلا هذه الفرصة مايؤدي إلى قطع نومه الهادئ ومن الصعب أن ينام مرة أخرى بارتياح. ولحل هذا المشكل ترى الدكتورة أنه من الضروري توفير المناخالملائم للطفل حتى يشعر بالطمأنينة والارتياح وإبعاده قدر الإمكان عن مصادر الإزعاج ما يؤدي إلى تنشيط ذاكرته و يحسن تحصياهالدراسي.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة