ابن باب الوادى أصبح زعيما لقبيلة الهنود الحمر..

ابن باب الوادى أصبح زعيما لقبيلة الهنود الحمر..

تمكن أحد شباب حي باب الوادي بالعاصمة الجزائر، مطلع التسعينات من القرن الماضي، من أن يصبح زعيم لإحدى قبائل الهنود الحمر في إحدى المحميات بكندا،

بفضل مصاهرته لفتاة من هذه القبيلة التي تمكن من الدخول إليها بدافع الفضول وحب الاستكشاف. الشاب الجزائري الذي يعتبر الآن مرجع قبيلة بارزة للهنود الحمر غادر الجزائر في بداية الثمانيات إلى كندا وقد نجح في أن يصنع مكانة خاصة لحي باب الوادي الشعبي الذي ينحدر منه في أوساط أعيان هذه القبلية، وحتى في هذه المحمية التي يستقر فيها والتي تحول فيها إلى زعيم كبير بعد أن وهبه الله ذرية من الأبناء يجمعون بين أصوله كأحد أبناء حي باب الوادى “الشهداء” وأصول زوجته التي تنحدر من أعرق قبائل الهنود الحمر التي تقيم في هذه المحمية. قضية للمتابعة..


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة