اتحاد الأطباء العرب يستنجد بالجزائر لإغاثة أبناء غزة وعمادة الأطباء تفتح الباب أمام المختصين

اتحاد الأطباء العرب يستنجد بالجزائر لإغاثة أبناء غزة وعمادة الأطباء تفتح الباب أمام المختصين

تلقت عمادة الأطباء الجزائريين برقية استعجالية – تحصلت النهار على نسخة منها – من اتحاد الأطباء العرب تطلب فيها ضرورة تقديم المساعدة بفريق طبي متخصص في الأمراض

والتشوهات الناتجة عن استعمال الفسفور الأبيض واليورانيوم المضاعف في الحرب الصهيونية على غزة، وقد أكد الأمين العام المساعد لاتحاد الأطباء العرب وممثل الجزائر الدكتور مصطفى قاصب في اتصال مع يومية ” النهار ” أن هذه البرقية تطلب من الجزائر فريق طبي متخصص في معالجة الجروح العميقة، الجراحة التجميلية والتقويمية، جراحة القلب والشرايين، جراحة الأعصاب، وأكد محدثنا أن عمادة الأطباء الجزائريين واستجابة لنداء اتحاد أطباء العرب تم تشكيل خلية أزمة بمقر العمادة بالجزائر العاصمة، وقامت بتشكيل فريق طبي أولي من 15 طبيب مختص يترأسهم الناطق الرسمي لعمادة أطباء الجزائر الدكتور قاصب ينتظرون تدخل السلطات الجزائرية لتسهيل تنقلهم إلى القاهرة ومنها إلى غزة، ويطالبون من السلطات الجزائرية وعلى رأسهم رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة تسهيل حصولهم على التأشيرات   من السفارة الجزائرية في القاهرة لدخول غزة وتمثيل الجزائر في تقديم يد العون لإخواننا في غزة، وأكد محدثنا أن كل التدابير قد اتخذت مع اتحاد الأطباء العرب، وطالب الدكتور قاصب من الأطباء المختصين والذين يريدون تقديم المساعدة لأبناء غزة التقدم إلى مقر العمادة بالعاصمة مرفوقين بجوازات السفر، وأضاف الأمين العام المساعد لاتحاد الأطباء العرب وممثل الجزائر أن سوريا والأردن تلقت هي الأخرى برقيات مماثلة وقد قامت بالإجراءات في أقصى سرعة حيث قامت الأردن بإرسال فريق طبي من 20 طبيب، وسوريا فريق يتكون من 10 أطباء، من أجل تدعيم الفرق الطبية العاملة بغزة خاصة وأن عدد الضحايا كثيرون من جراء العدوان الصهيوني المتواصل على أبناء غزة، والكارثة الإنسانية التي تشهدها غزة هذه الأيام.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة