اتحاد البليدة 3 شباب بلوزداد 3: وتأهل الشباب بضربات الترجيح 4/3

اتحاد البليدة 3 شباب بلوزداد 3: وتأهل الشباب بضربات الترجيح 4/3

استطاع فريق شباب بلوزداد أن يقتطع تأشيرة التأهل إلى الدور الربع النهائي على حساب غريمه اتحاد البليدة الذي أقصاه من دور الثمانية الموسم الماضي.

المباراة كانت عالية المستوى وشهدت تسجيل ستة أهداف كاملة استمتع بها كل من حضر المباراة حيث افتتح البلوزداديون النتيجة خمس دقائق فقط عقب انطلاق المباراة عن طريق عيساوي الذي استغل خطأ فادحا في دفاع البليدة، أبناء مدينة الورود لم ينتظروا كثيرا ليردوا على هذا الهدف حيث وفي الدقيقة السابعة زميت ينفذ ركنية عالية فوق الرؤوس يستقبلها إندزينقا بحركة فنية رائعة يخادع بها أوسرير معدلا النتيجة ولم تمض سوى دقائق حتى عاد ذات اللاعب واستقبل فتحة عالية من عون الصغير مستغلا سوء مراقبة ويضاعف النتيجة رد أبناء مواسة جاء بقوة لكن الحظ خانهم في الكثير من المناسبات حيث تصدى صمادي لكل هجماتهم وكان حنا منيعا إلى غاية نهاية المرحلة الأولى، في المرحلة الثانية شاهدنا فريقا يهاجم وآخر يدافع حيث حاول البليديون الحفاظ على النتيجة في حين رمى أبناء مواسة بكل ثقلهم من اجل إدراك التعادل الذي تأخر إلى غاية اللحظات الأخيرة بعدما أضاع مكحوت وزملاؤه العديد من الفرص أمام براعة صمادي إلى أن جاء البديل حنيدر الذي أعاد الأمور إلى نصابها لحظات فقط قبل إعلان الحكم عن نهاية المباراة ليعلن عن وقت إضافي. وكاد ذات اللاعب أن يهدي التأهل لفريقه حين استطاع أن يخادع صمادي مباشرة عقب انطلاق الوقت الإضافي مستغلا فتحة من المخضرم سالمي وانتظر وانتقل القلق إلى صفوف جمهور البليدة إلى ان جاء الفرج من الكونغولي إندزينقا الذي أمضى هدفا رائعا في مرمى أوسرير إثر توغل في المنطقة ولم يكن الحل سوى في ركلات الترجيح التي ابتسم فيها الحظ لأبناء مدينة الورود الذين لم يسجلوا أضاعوا ضربتين من خمسة في حين لم يضع الشباب سوى ضربة واحدة وبذلك يثأر أبناء العقيبة لإقصاء الموسم الماضي.

مواسة أكمل المباراة من المنصة الشرفية
أنهى المدرب مواسة المباراة من المنصة الشرفية بعدما طرده الحكم جمال حيمودي في نهاية الشوط الأول، وجاء الطرد عقب احتجاجات مدرب الشباب على ضربة الجزاء التي لم يعلن عنها بعدما لمس لاعب البليدة حرباش الكرة باليد داخل المنطقة، وهو ما جعل الحكم حيمودي يطلب من محافظ اللقاء إخراج مواسة من الملعب، حيث اضطر في الأخير إلى توجيه أبنائه من على المنصة الشرفية ونجح في أن يثأر لنفسه.

البليديون غاضبون من افتسان
أبدى عدد كبير من البليديين غضبهم من الإقصاء وحملوا المدرب افتسان مسؤولية الإقصاء حيث أكدوا ان فريقه لم يؤد أي دور في الشوط الثاني من المباراة واكتفى بالدفاع والأكثر من ذلك انه منح مسؤولية تنفيذ ضربات الترجيح للاعبين لا يملكون الخبرة والتجربة الكافيتين لذلك وخاصة الشاب عبداوي الذي قذف الكرة في السماء وكأنه يلعب الريقبي قال أحد المناصرين.

افتسان:” لم نلعب جيدا في الشوط الثاني والحظ خاننا”
ليس لدي ما أقوله حول إقصاء مر كهذا لعبنا شوط اول في المستوى وكان بإمكاننا قتل المباراة في مرحلتها الأولى لكننا تراجعنا إلى الخلف ومنحنا الفرصة لهم لكي يعدلوا النتيجة وكنا على بعد خطوات من التأهل لكننا أضعنا الفرص المتاحة ولو لعبنا الشوط الثاني كما في الشوط الأول لكنا الآن متأهلين.

مواسة: “احتجاجي كان على ضربة الجزاء ونستحق التأهل”
لم نلعب جيدا في الشوط الأول وارتكبنا عدة أخطاء ورغم بعدي عنهم في الشوط الثاني إلا أنني وجهت نصائح أتت بثمارها وأحيي الشبان على الروح القتالية فوق الميدان وعلى عدم فقدهم التركيز إلى آخر دقيقة من المباراة وأحرزوا هدف التعادل في وقت قاتل، احتجاجي على الحكم كان على ضربة الجزاء ولم أفهم لماذا طردني وأنا لم أقم بشيء سوى أنني تحدثت معه حول ضربة الجزاء الشرعية التي حرمنا منها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة