اتحاد العاصمة يستعيد حمدود غدا أمام بلوزداد: ماراك يصر على المغادرة وعليق يواصل المماطلة

اتحاد العاصمة يستعيد حمدود غدا أمام بلوزداد: ماراك يصر على المغادرة وعليق يواصل المماطلة

جدد وسط الميدان الهجمومي لاتحاد العاصمة كمال ماراك إصراره على مغادرة الفريق نهاية الموسم بعد التجربة الفاشلة التي كانت لهذا الأخير هذا الموسم مع تشكيلة “سوسطارة” وعجزه عن حجز مكانة أساسية له ضمن التعدد الأساسي له. من المنتظر أن يلتقي ماراك برئيس النادي المستقيل سعبد عليق، بحر هذا الأسبوع، وفقا لما سبق وأن أشرنا إليه في أحد أعدادنا السابقة للفصل النهائي في قرار رحيله من الاتحاد والالتحاق بإحدى النوادي التي أبدت رغبتها في الاستفادة من خدماته وذلك على اعتبار أنه لا زال مرتبطا بعقد مع الفريق إلى غاية نهاية سنة 2009، غير أن آخر الأخبار التي استقيناها من المحيط المقرب تشير إلى تماطل في حسم القضية لاعتبارات تبقى مجهولة. ويوجد الرائد الحالي لبطولة القسم الوطني الثاني رائد القبة في آحسن رواق للاستفادة من خدمات ماراك الموسم القادم، خاصة بعد أن أبدى هذا الأخير تحمسه لحمل ألوان الرائد الذي يوجد قاب قوسين أو أدنى من العودة مجددا إلى حظيرة النخبة، إلى جانب عروض أخرى من نوادي تنشط في القسمين الأول والثاني. إلى ذلك لم تتأكد بعد إلى حد كتابة هذه الأسطر مشاركة الرباعي الدولي، عمور، خوالد، زماموش وبوشريط في لقاء الغد المحلي برسم الجولة (28) من عمر البطولة أمام الجار شباب بلوزداد، وذلك بالنظر لمشاركتهم أمس في مباراة المنتخب الوطني المحلي أمام نظيره المغربي وصعوبة استعادتهم للياقتهم البدنية، غير أن إمكانية وضعهم ضمن قائمة 19 لاعبا تبقى جد واردة. تجدر الإشارة إلى أن التشكيلة العاصمية ستسفيد من عودة المدافع محمد حمدود بعد استنفاذه العقوبة الآلية المسلطة عليه


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة