اتحاد العاصمة 0 – الطليعة السوري 1

اتحاد العاصمة  0 – الطليعة السوري 1

تعرض اتحاد العاصمة لثاني هزيمة له على التوالي على أرضية ميدانه في منافسة رابطة أبطال العرب، أمام نادي الطليعة السوري وبنتيجة هدف دون رد،

ما يعني إقصاء أبناء سوسطارة رسميا من المنافسة العربية. وقد ضيع دزيري أول فرصة في المباراة أمام يقظة الحارس مظهر، وهو ما حرك لاعبي الطليعة، حيث لم تمر سوى دقيقتين عن مرور ربع الساعة لعب، حتى تمكن الضيوف من تسجيل الهدف الوحيد في المباراة، عندما وجه يونس قذفة قوية اصطدمت بالعارضة الأفقية للحارس زماموش، ولم يتمكن الدفاع من تشتيت الكرة التي وجدت طريقها نحو أحمد الأمير الذي لم يتردد في هز الشباك على عكس مجريات المباراة.
وبعدها، وجد الحكم الذي أدار المباراة نفسه مجبرا على توقيفها لبضع دقائق بسبب رمي أنصار الاتحاد للألعاب النارية على أرضية الميدان، لكن الأمور سرعان ما عادت إلى نصابها بعدما تحدث الحكم مع مسيري الاتحاد. وانتظر أبناء سوسطارة إلى غاية الدقيقة الـ38، والتي عرفت توجيه عمور لقذفة صاروخية كادت أن تخادع الحارس مظهر الذي حول الكرة إلى الركنية بصعوبة بالغة، قبل أن تنتهي المرحلة الأولى بنتيجة هدف دون رد لصالح الزوار.
ومباشرة بعد بداية الشوط الثاني، عمد المدرب علي فرقاني الى تغيير الحارس زماموش بشويح وهو ما لم يتفهمه أنصار الاتحاد، كما أقحم آشيو مكان مكاوي قبل أن يضيع دوكوري فرصة حقيقية لتعديل النتيجة، ووجه آشيو قذفة صاروخية أجبرت الحارس على تحويلها إلى الركنية، وتواصلت محاولات الاتحاد التي كانت عقيمة في مجملها، بسبب الدفاع السوري المتجمع، إضافة إلى تسرع مهاجمي الاتحاد الذين لم يعرفوا كيف يعودوا في النتيجة.
وعرفت الدقيقة الـ92 من المرحلة الثانية طرد بن طيب لاعب اتحاد العاصمة بسبب اعتدائه على سراط، قبل أن يعلن الحكم عن نهاية المباراة بهزيمة مذلة أخرى للاتحاد في المنافسة العربية، ما يعني إقصاؤه منها رغم أنها كانت من بين أهم أولياتها قبل بداية الموسم الحالي.

أكد تحمله مسؤولية إقصاء اتحاد العاصمة من الكأس العربية
 فرقاني: “أنا مستقيل وقراري نهائي لا رجعة فيه”

 أعلن مدرب اتحاد العاصمة بعد نهاية مباراة فريقه أمام الطليعة السوري عن قراره بالانسحاب النهائي من على رأس العارضة الفنية لتشكيلة “سوسطارة” وذلك في قوله: “أنا مستقيل من تدريب الاتحاد وقراري هذه المرة نهائي، ولا رجعة فيه على عكس المرات السابقة، التي كنت أتراجع فيها عن الاستقالة نزولا عند رغبة الإدارة”  فرقاني كان حاسما هذه المرة في قرار انسحابه ­مضيفا­ بأنه تحمّل المسؤولية على الهزيمة التي مني بها الفريق، أمس، أمام فريق الطليعة السوري بنتيجة هدف دون مقابل، والذي أقصي على ضوئها الاتحاد نهائيا من منافسة كأس رابطة الأبطال العربية.
 ياسين.ع


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة