اتحاد عمال التربية يطالب بتحرير الخدمات الاجتماعية من الهيمنة النقابية

أاكد الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين، تمسكه بمطالب وانشغالات عمال التربية في لقاء جمع المكتب الوطني بوزارة التربية الوطنية، أول أمس، بمقر الوزارة. وفي تصريح صحفيتلقتالنهارنسخة منهتركز الحوار على عدة نقاط وصفها الاتحاد بالمهمة، ومنها ضرورة إعادة النظر في النقائص المسجلة في القانون الخاص والتعجيل بالتفاوض حول النظام التعويضي، لأن الاتحاد لا يستبعدحسب التصريح الصحفيصدور حوالي 35 قانونا خاصا لمختلف قطاعات الوظيفة العمومية، ما يستغرق وقتا طويلا، إضافة إلى خصوصية القطاع. كما أكد على ضرورة النظر في تنظيم الزمن البيداغوجي لمعلمي المدارس الابتدائية والتعجيل بإصدار المرسوم التنظيمي للمادة 80 من القانون التوجيهي، لتمكينهم من العيش الكريم والقيام بمهمتهم في ظروف لائقة، وتحرير الخدمات الاجتماعية من الهيمنة النقابية لجعلها مؤسسة اجتماعية مستقلة في خدمة عمال التربية. وقد التزم المكتب الوطني لعمال التربية والتكوين بالوقوف بجانب عمال التربية وذكّر بانعقاد دورة للمجلس الوطني في شهر ديسمبر، وذلك لتقييم الوضعية الحالية واتخاذ المواقف المستقبلية المناسبة.

 نور المهدي


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة