اتصالات مع إرهابيين لتمكينهم من الاستفادة من قانون المصالحة

 أكدت مراجع أمنية أن أزيد من 23 عنصرا من عناصر الجماعات المسلّحة المرابطة بالمناطق الشرقية للعاصمة، أبدوا رغبتهم في التخلّي عن العمل المسلح وتسليم أنفسهم إلى مصالح الأمن المختصة للاستفادة من قانون السلم والمصالحة الوطنية. وفي هذا الصدد، أكدت مصادرالنهارأن الاتصالات قد تم البدء فيها منذ أزيد من 4 أشهر، خلال الفترة الصيفية، بالتوسط مع عائلات العناصر الإرهابية وبعلم الأجهزة الأمنية. وتعمل مصالح الاستعلامات في عدد من القطاعات العسكرية التي تشهد نوعا من التصعيد في الأعمال الإجرامية، التي يتبناها تنظيمالقاعدة بلاد المغرب الإسلامي، على التحسيس والتواصل مع عائلات وأهالي العناصر التي التحقت بالعمل المسلح لإقناع أفراد عائلاتهم بضرورة العدول عن مثل هذه الأعمال، لتمكينهم من الاستفادة من ميثاق السلم

والمصالحة الوطنية. وتجدر الإشارة إلى أن هذه العملية أثمرت في الأيام القليلة الماضية، بتسليم عناصر إرهابية أنفسها لمصالح الأمن، من بينها إرهابي سلّم نفسه ببلدية عمر رفقة قطعة سلاح من نوعكلاشينكوفلمصالح الأمن بالمنطقة

حسين .ب


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة