اتفاق شراكة بين مجمع اتصالات الجزائر و ولاية البويرة لإنشاء فضاء للإتصال والأنترنيت

وقع كل من الرئيس المدير العام لمجمع اتصالات الجزائر ووالي البويرة نهار اليوم الأربعاء على اتفاقية شراكة لإنشاء فضاء للإتصال و الأنترنيت بدار الضيافة سابقا بمدينة البويرة التي يتم بموجبها كراء هذا العقار بصفة رمزية ووضعه تحت تصرف المؤسستين العموميتين “اتصالات الجزائر وموبيليس”. وثمن الرئيس المدير العام لمجمع اتصالات الجزائر في كلمة له بالمناسبة هذا المولود الجديد في المجال الإعلامي و الإتصالاتي الذي من شأنه كما قال تعميم وتطوير استعمال تكنولوجيات الإعلام والإتصال في كل المجالات.

وأكد نفس المسؤول أنه سيعمل على تدعيم هذا المسعى الجاد للولاية لتطوير شبكة المعلوماتية وتوسيعها أكثر نحو الفئات الشبانية وطلبة الجامعة وعامة المواطنين موضحا في ذات السياق انه ستكون هناك تسعيرة خاصة لفائدة الطلبة والموظفين قصد تدعيم هذه الشرائح بتقنيات الإعلام وتكنولوجيات الإتصال الحديثة.

وصرح الرئيس المدير العام لمجمع اتصالات الجزائر من جهة أخرى أنه سينشأ قريبا بالولاية أول مركز للنداءات يستعمل الأنترنيت ويكون بمثابة وسيلة ربط دائمة مع المواطنين. 

واعتبر مدير موبيليس وكذا السلطات الولائية هذا الفضاء للإتصال والأنترنيت الذي اختير له موقع ملائم كقطب لتكنولوجيات المعلومات بحيث أنه سيجهز بأحدث الوسائل والتجهيزات ليكون في خدمة الشباب والمواطنين عامة بدءا من الدخول الإجتماعي القادم.

وتجدر الإشارة الى أن مبنى دار الضيافة هذه قد استغنت عنه الولاية أمام وجود فندق “النسيم”. وقد صادق المجلس الشعبي الولائي في دورته العادية الثانية على كراء هذا العقار لفائدة المؤسستين العموميتين “اتصالات الجزائر وموبيليس” لإستغلاله كفضاء للإتصال والأنترنيت والتخلص من ثمة من أعباء تسييره التي تصل الى حدود مليون و 500 ألف دج سنويا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة