اتهم أطراف بمحاولة إبعاده عن الساحة الكروية الجزائرية، حاج منصور لـ”النهار”:”شهلول سيفيدنا والاستقرار أهم أسباب نجاح جمعية الشلف”

اتهم أطراف بمحاولة إبعاده عن الساحة الكروية الجزائرية، حاج منصور لـ”النهار”:”شهلول سيفيدنا والاستقرار أهم أسباب نجاح جمعية الشلف”

يرى حاج منصور، المدرب الفلسطيني لنادي جمعية الشلف، أنه سيكون مطالبا بلعب الأدوار الأولى، كما جرت عليه العادة بالنسبة لفريقه الجديد، كما يؤكد لنا في هذا الحوار أن الفريق لن يدخر جهدا في المنافسة الإفريقية التي سيلعبها الموسم المقبل، مشيرا إلى أن الاستقرار هو أهم أسباب نجاح هذا الفريق في المواسم المنصرمة.

س : تغيبتم لمدة عن الساحة الكروية الجزائرية، هل لنا أن نعرف الأسباب؟

ج : فعلا، فلم أشتغل في البطولة الجزائرية لمدة عام ونصف، وكان ذلك لأسباب خارجة عن إرادتي لأنني أحس دائما أنني في وطني الأم لما أكون في الجزائر. هناك عدة أسباب ليست لها علاقة لا بالجانب الرياضي ولا بالتدريب كانت وراء ابتعادي عن كرة القدم الجزائرية.

س : وهل لنا أن نعرفها؟

ج : بالطبع، كانت هناك حملة إساءة لشخصي من طرف بعض الأشخاص والأطراف التي حاولت التعرض لسلوكي وإمكانياتي، والهدف منها معروف لدي وهو إبعادي عن مجال التدريب في الجزائر، رغم أنني لم أتعرض لشخص بالأذى، كما أن هناك سببا آخر.

س : وما هو؟

ج : تنقلت إلى العاصمة السورية دمشق منذ حوالي ثلاثة أشهر، من أجل الوقوف إلى جانب والدتي التي توفيت مؤخرا، وهو ما جعلني أصرف النظر عن بعض العروض التي وصلتني. وهنا أريد أن أضيف نقطة مهمة، وهي أن بعض المسيرين والمحسوبين على بعض الأندية حاولوا إبعادي بطريقة أو بأخرى، حيث أنهم كانوا يتصلون بالأندية التي كانت تعرض علي الالتحاق بها، ويحاولون بشتى الطرق إبعادي، بل إن بعضهم اتصل بي وقال لي بالحرف الواحد “نحن يهود وليس لك مكان بيننا”.

س : وكيف كان التحاقك بجمعية الشلف؟

ج : الحمد لله أن مسيري الشلف وضعوا ثفتهم في، حيث أنني لم أفكر ولو للحظة، ومنحت موافقتي للشروع في العمل مع هذا الفريق. هناك أسباب عديدة تجعل المدرب يتحمس للإشراف على العارضة الفنية لفريق مثل جمعية الشلف.

س : هل لنا أن نعرفها؟

ج : جمعية الشلف فريق من الأندية الجزائرية المميزة، لأن مسيري ومسؤولي الفريق تمكنوا من تكوين شخصية له في ظرف 4 أو 5 سنوات فقط وهي مدة قصيرة، أرى أن ذلك نتاج للعمل الكبير الذي يقوم به الطاقم المسير إضافة إلى مختلف الطواقم الفنية التي مرت على هذا الفريق، والتي تمكّنت من تحقيق نتائج إيجابية لم يكن يتوقعهما أحد.

س : إذن فالاستقرار هو سبب نجاح الفريق في الفترة الأخيرة؟

ج : فعلا، التشكيلة لم تتغير منذ مدة، وهو عامل إيجابي للغاية، كما أن الطاقمين الإداري والطبي لم يتغيرا. أريد أن أعرج على العمل الكبير الذي يقوم به المدرب المساعد محمد بن شوية، ثبات وجود هذا الشخص مع الفريق وإخلاصه له وتفانيه في العمل يساعد جميع المدربين الذين يتعاقبون على العارضة الفنية للفريق في القيام بعمل في المستوى، لأنه يعرف كل كبيرة وصغيرة، إضافة إلى معرفته بخبايا الفريق ولاعبيه الذين كوّنهم بنفسه لما كان مدربا لفئة الأواسط.

س : كيف يجري التربص الذي تجرونه هنا في تونس؟

ج : على أحسن ما يرام، التربص يجري في ظروف جيدة للغاية، لكننا لم نلعب مباريات ودية بالشكل المطلوب رغم كثافتها، حيث أننا لعبنا مقابلتين فقط يمكننا أن نقول إنهما كانتا مفيدتين بالنسبة لنا، ويتعلق الأمر بمواجهة كل من أهلي البرج، وقوافل قفصة التونسي، وبقية المباراة لم تكن مفيدة بالنسبة لنا، لأن التحضير الجيد يجري من خلال إجراء مباريات ودية نوعية تلعب في ثبات وتكون في مستوى الفريق لتطويره، نأمل في أن تكون المباراة الودية التي سنلعبها أمام مستقبل المرسى في حمام بورقيبة، مدينة عين دراهم معروفة بجوها الجيدة، حيث أنها مرتفعة عن سطح البحر بـ800 متر، وهذا جيد للتحضيرات، لأنه يساعد على تنمية القدرة الهوائية لدى اللاعبين إذ يزود الشعيرات الدموية ويساعد على الاقتصاد في الطاقة الذي يساهم في سرعة استعادة اللياقة وهي أمور علمية لا بد كم الوقوف عندها لأن البعض يجهل فوائدها.

س : وماذا عن الإصابات ؟

ج : الإصابات جاءت بعد الخشونة الكبيرة التي تعرض لها لاعبونا والاحتكاك مع لاعبي الأندية التي واجهناها لحد الآن، نأمل فقط أن يكون زاوي وسيديبي حاضرين عند انطلاق البطولة الوطنية، كما نأمل أن تكون عودة المهاجم بابندا الذي أجرى عملية جراحية في الوقت المحدد أي في شهر أكتوبر المقبل.

س : وما هي الأهداف التي اتفقتم عليها مع إدارة الرئيس مدوار؟

ج : لا توجد أهداف محددة، لكن الفريق تعود على لعب الأدوار الأولى في البطولة الوطنية، ما يجعلنا مطالبين بالمواصلة على نفس المنوال، كما أننا سنحاول الذهاب بعيدا في منافسة كأس الجمهورية، إضافة إلى منافسة كأس الكاف التي لن ندخر جهدا فيها لأنها تهمنا كثيرا.
 
س : ماذا تقولون حول الاستقدامات التي قامت بها إدارة النادي؟

ج : حافظنا على جميع اللاعبين ولم نقم باستقدام أي لاعب، عدا مسعود الذي يعد من أبناء الفريق، وعودته ستفيدنا كثيرا نظرا لثقل وزنه فوق أرضية الميدان، إضافة إلى إمكانياته الكبيرة الفنية والتكتيكية.

س : وشهلول الذي أمضى أول أمس؟

ج : أتمنى فقط أن يكون عند حسن تطلعاتنا، كنا في حاجة ماسة لخدمات مهاجم من الطراز الأول وها نحن نتعاقد مع شهلول. قد يكون انسجامه بطيئا نوعا ما لكننا سندفعه إلى الأمام وسنحاول أن نمنحه الفرصة لإبراز إمكانياته.

 س : وهل طالبتم بتدعيم التشكيلة الحالية بعناصر أخرى؟

ج : كوننا فريق مطالب بالاستمرار في لعب الأدوار الأولى، إضافة إلى ارتباطنا بمنافسة كأس الكاف، نحن بحاجة إلى خدمات لاعبين ذوي نوعية جيدة في بعض المراكز، وأرجو أن تعفيني من ذكرها حتى لا نحد من إمكانيات العناصر الموجود لدينا.

س : ما رأيكم في فترة الفراغ التي تمر بها كرة القدم الجزائرية؟

ج : الفريق الوطني الجزائري هو نتاج كرة القدم في البلاد بشكل عام، والمستوى الذي وصل إليه المنتخب وحرمانه من المشاركة في طبعتين متتاليتين في كأس إفريقيا للأمم يترك علامة استفهام كبيرة، لهذا لابد من البحث عن وسائل وأساليب عن كيفية التعامل مع هذا الوضع، بصورة علمية وشفافية تامة مع الاعتناء بالمراحل النسبية وإيجاد الوسائل البيداغوجية التي تساعد على تطوير المستوى، إضافة إلى ترسيخ الروح الرياضية لدى الجماهير حتى نستطيع الرقي بالذوق العام للمتفرج ودفعه إلى المساهمة في عودة تألق الكرة الجزائرية على المستويين الإفريقي والعالمي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة