احتفالات الباك تربك المصريين

احتفالات الباك تربك المصريين

تحولت أجواء

الفرحة بنجاح العديد من مترشحي امتحانات شهادة البكالوريا بقسنطينة، إلى مادة دسمة لنسج النوادر والنكت، حيث ردد العديد ممن وقفوا على حركة مواكب السيارات التي أطلقت العنان للمنبهات، مستهترين بعدد من الشباب المصري المقيم بحي 20 أوت 1955 بقسنطينة والعاملين بإحدى الشركات الخاصة، قائلينلا تخافوا، فإن الأمر لا يتعلق بفوز المنتخب الوطني الجزائري، في إشارة إلى العقدة التي لازمت المصريين منذ انهزام منتخبهم أمام الجزائر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة