احتيال باستعمال رسالة صوتية للرئيس

احتيال باستعمال رسالة صوتية للرئيس

تقوم هذه الأيام، إحدى المسؤولات في جمعية بارزة تضم نخبةً من الإطارات الجزائرية،

باستعمال اسم رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة للإحتيال والضحِك على الجزائريين، حيث تستغل هذه السيدة رسالةً صوتية لرئيس الجمهورية خاصة بتهاني العيد مسجلة في هاتف أحد أصدقائه، الذي توفيَ قبل سنوات، لتُسمعها إلى معارفها وكل الذين تلتقيهم، على أساس أنها من أصدقاء رئيس الجمهورية، علما أن الرئيس بوتفليقة، هو صديق زوجها الراحل، ولا يعرف هذه السيدة إطلاقا. يذكر أنه من تقاليد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة وحتى قبل وصوله إلى الحكم، فإنه يتصل صباح كل عيد أو مناسبة وطنية بأصدقائه لمبادلتهم التهاني، والتي لم تنج اليوم من احتيال هذه السيدة، التي لم تحترم لا الجمعية التي تُمثلها ولا أخلاق الرئيس.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة