احتيال سياسي والضحية مستشار الرئيس

احتيال سياسي والضحية مستشار الرئيس

رغم مرور أزيد من ستة

أشهر عن انتحال بعض التشكيلات الحزبية غير المعتمدة لاسم وصفة أحد مستشاري رئيس الجمهورية لاستغلاله، على أساس أنهرئيس الحزبأورئيس شرفيلهذه التشكيلة السياسية أو تلك، لا تزال وزارة الداخلية والجهات القضائية المختصة تلتزمان الصمت أمامعملية نصب واحتيال سياسي، يقوم بها كل من التجمع من أجل الوئام الوطني برئاسة عبد الوهاب جبايلي ومراد ساسي، رئيس الحركة الوطنية للجيل الحر والدين، بحيث يستغلان إسم أحد مستشاري رئيس الجمهورية للتحايل على الجزائريين.

وإن كانت هذه التشكيلات السياسية تحاول من خلال هذه العملية الاحتيالية كسب منافع سياسية ومادية على حساب مكانة وسمعة مستشار الرئيس، فإن السؤال المطروح هو: لماذا لم تتحرك الجهات القضائية لحد الساعة لملاحقة هؤلاء المحتالين، الذين يلحقون ضررا كبيرا بالجزائريين، الذين لهم تقدير واحترام خاص لمستشار الرئيس؟!!.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة