احدى عشر قتيلا و و سبعة جرحى في حوادث المرور

احدى عشر قتيلا و و سبعة جرحى في حوادث المرور

تسبب حادث المرور

 الذي وقع زوال أمس، ببلدية سي مصطفى جنوب شرق ولاية بومرداس في مقتل 3 أشخاص وجرح 2 آخرين إثر انحراف شاحنة من النوع الثقيل واصطدامها بسيارتين سياحيتين.  وقد كانت السيارتان اللتين تعرضتا إلى الحادث تقلان عائلة متكونة من 5 أفراد كانت بصدد حضور حفل زفاف. في حين تم نقل الجريحين على جناح السرعة إلى مستشفى الثنية ببومرداس. مصالح الأمن فتحت بدورها تحقيقا لمعرفة أسباب الحادث ببومرداس. وقد عرفت حوادث المرور ارتفاعا رهيبا بولاية بومرداس استدعت دق ناقوس الخطر، حيث تعود أغلب أسباب الحوادث التي كثيرا ما تخلف قتلى وجرحى في صفوفها إلى السرعة المفرطة وعدم الأخذ بالحيطة والحذر.

5 قتلى في حادث مرور بالمسيلة  

وقع مساء أمس الثلاثاء، حادث مرور خطير بالطريق الوطني رقم 40 بالمخرج الغربي لبلدية برهوم بالمكان المسمى قديشة، حيث راح ضحية هذا الحادث الأليم أسرة كاملة، حيث توفي 5 أفراد ”الأب والزوجة و3 أولاد” بمجرد ووصولهم إلى عيادة برهوم وطفلان في حالة خطيرة تم نقلهم على جناح السرعة إلى مستشفى الزهراوي بولاية المسيلة.

وتعود وقائع الحادث إلى تمام الساعة الثانية زوالا وعشرون دقيقة، عندما كانت الأسرة تتأهب للخروج من البلدية في سيارة من نوع اكسبراس أمام محطة توزيع الوقود، وكان في الاتجاه المعاكس شاحنة من نوع فيات، وكان أمام الشاحنة سيارة من بيجو 404 كانت بدورها تتأهب لدخول محطة الوقود، مما دفع بالشاحنة إلى الخروج جهة اليسار مما تسبب في الاصطدام مباشرة بالسيارة وجها لوجه، مما حول السيارة إلى كومة حديد وعندها وصل رجال الحماية المدنية ونقلوا الأشخاص إلى عيادة برهوم على جناح السرعة. وللإشارة، فإن هذا الطريق يخلف عشرات القتلى سنويا وهذا راجع للإفراط في السرعة وعدم ووجود الممهلات.   

ثلاث قتلى و5 جرحى في ستة حوادث مرور  بـعين تموشنت

سجلت مصالح الحماية المدنية أول أمس، تسجيل ستة حوادث مرور خطيرة عبر عدة نقاط على مستوى الطريق الوطني رقم 35 الرابط بين ولاية تلمسان وعين تموشنت، وعلى مستوى الطريق الوطني رقم 2 الرابط بين وهران وعين تموشنت، كذلك على مستوى الطريق الولائي رقم 18 ورقم 34 كان أغلبها نتيجة انزلاق السيارات بسبب السرعة

المفرطة وعدم احترام إشارات المرور، تسبب في وفاة شخصين بعين المكان، يتعلق الأمر بشخص في عمره 53 سنة، وآخر، شاب يبلغ من العمر 25 سنة، عندما انزلقت سيارته بمفترق الطرق بحي العقيد عثمان أو المدينة الجديدة، وقد لفظ  شخص آخر أنفاسه بعد نقله إلى مصلحة الاستعجالات بمستشفى أحمد مدغري بعين تموشنت، كما يوجد ستة جرحى في حالات متفاوتة الخطورة. على العموم تبقى حوادث المرور تشهد ارتفاعا خلال هذا الشهر، وذلك تزامنا مع العطلة الربيعية التي تشهد حركة غير عادية بالمناطق الساحلية والغابية مما يستدعي الحذر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة