احذروا.. «بودرة» عصير قاتلة تُسوّق وسط تلاميذ المدارس!

احذروا.. «بودرة» عصير قاتلة تُسوّق وسط تلاميذ المدارس!

أخصائيون يقولون إن المسحوق قد يودي بحياة من يتناوله

الأمن يصدر نشريات تحذير.. ومديريات التربية تبلّغ مسؤولي المؤسسات التربوية

حذرت مصالح الأمن بعدد من ولايات الجنوب والمناطق الداخلية، سيما بالهضاب العليا، من خطورة تداول مسحوق خاص بعصير صناعي، يجري تداوله بشكل واسع النطاق وسط تلاميذ المدارس.

وحسب وثائق رسمية، تحوزعليها «النهار»، فقد أصدرت مصالح الشرطة بأمن ولايات جنوبية، نشريات تحذير وجهتها لمديري التربية بتلك الولايات، تنبه فيها من خطورة تناول مسحوق العصير المشتبه به على شكله الصلب، من دون خلطه بالماء، وهو السلوك الذي سجلت نشرية مصالح الأمن تفشيه وسط التلاميذ.

كما كشفت مراسلة صادرة من مديرية التربية لولاية إليزي تحمل رقم 1295 مؤرخة في 9 ديسمبر 2018، موجهة لمديري المؤسسات التربوية، تحصلت «النهار» على نسخة منها، أن هذا المسحوق الذي يحمل العلامة التجارية «آميلا» يقوم التلاميذ بتناوله من دون خلطه بالماء، مما يسبب لهم نوعا من الغثيان ومضاعفات على مستوى الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى وفاة مستهلكه.

وجاء في المراسلة، أن أطباء أخصائيين يحذرون من خطورة المسحوق على صحة مستهلكيه بطبيعته الصلبة من دون خلطه بالماء، لتضيف المراسلة أن هذه البودرة تحتوي على مادة كحولية تحمل اسم  «بيرازول»، وتستعمل في الاستطبابات المضادة للآلام والالتهاب وتسكين ارتخاء العضلات ومعالجة الأعراض العصبية.

ولفتت مراسلة مديرية التربية إلى أن هذا المنتوج بات يتزايد رواجه في أوساط التلاميذ، وهو ما يزيد من احتمالات إصابة عدد كبير من التلاميذ بمضاعفاته التي قد تصل إلى حد الوفاة.

ودعت مديرية التربية لولاية إليزي مديري المؤسسات التربوية ومستشاري التوجيه إلى ضرورة القيام بحملات تحسيسية حول خطورة تناول هذا المسحوق، واتخاذ الإجراءات الضرورية للحد من تفشي اقتنائه للحفاظ على صحة التلاميذ.

من جهتها، أصدرت مديرية التجارة بنفس الولاية، تنبيها موجها لأصحاب المحلات التجارية، توصي فيه بضرورة الحرص على عدم بيع أكياس العصير من تلك العلامة للأطفال القصّر، وذلك نتيجة الأخطار والتسممات التي قد تصيب متعاطيها.


التعليقات (1)

  • غيور على الجزائر

    ضاعفوا العقوبات المالية وقيمة المصاريف القضائية حتى يرتفع ثمنها فينقص ويتوقف مستهلكوها

أخبار الجزائر

حديث الشبكة