اختبارات الفصل الثاني بداية من 3 مارس القادم

اختبارات الفصل الثاني بداية من 3 مارس القادم

الوزارة تشرك جمعيات أولياء التلاميذ في مراقبة احترام مديري التربية لرزنامة الامتحانات

جمعيات أولياء التلاميذ: “بن غبريت مطالبة بالتعامل مع المضربين بصرامة”

أشركت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، جمعيات أولياء التلاميذ في إلزام مديري المؤسسات التربوية على احترام رزنامة الاختبارات الفصلية، ومنها اختبارات الفصل الثاني المقرر إجراؤها بداية من 3 مارس القادم وإلى غاية 7 منه بالنسبة لجميع الأطوار.

وطالبت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، الجمعية الوطنية لأولياء التلاميذ والفيدرالية الوطنية لأولياء التلاميذ بضرورة إخطار الوزارة بكل التجاوزات التي يقوم بها مديرو المؤسسات التربية أو المفتشين أو حتى الأساتذة، وهذا بصفتهم الأقرب إلى التلاميذ وأوليائهم ويعلمون تفاصيل معاملة الجماعة التربوية مع أبنائهم.

كما أكدت وزارة التربية على أنه سيتم إشراك جمعيات أولياء التلاميذ في إعداد المناهج الخاصة بالجيل الثاني للسنوات المتبقية مع الأخذ برأيهم في كل صغيرة وكبيرة، وهذا في إطار الاتفاق المبرم بين الجمعيات ووزارة التربية.

ومن أجل خدمة مصلحة التلاميذ، طالبت وزارة التربية من أولياء التلاميذ بالعمل جنبا إلى جنب مع وزارة التربية، خاصة ما تعلق باحترام رزنامة الاختبارات الفصلية في وقت واحد.

وفيما يخص امتحان شهادة البكالوريا واللغط الحاصل من وراء تعديل هذا الامتحان بداية من سنة 2020، أوضحت وزارة التربية أن بطاقة التقييم التي سيتم الشروع بها هذا الموسم الدراسي سيستفيد منها التلاميذ، كما أنها ستعمل على جعلهم منضبطين من خلال حضورهم كل الحصص وتقليص الغيابات.

وفي شأن إعادة معيدي السنة المنضبطين، قالت الوزارة إن بروتوكول إعادة التلاميذ الراسبين بالرغم من أنه ساهم في إعادة الاعتبار للتلاميذ المنضبطين الراسبين، إلا أن سوء تطبيقه وتماطل الإعلان عن النتائج ساهم في تأخير العديد من التلاميذ عن الالتحاق بمقاعد الدراسة.

وفي هذا الصدد، ردّت وزيرة التربية بن غبريت، أنه بداية من الموسم الجاري سيتم تطبيق بروتوكول إعادة التلاميذ الراسبين مباشرة بعد الإعلان عن النتائج الرسمية الخاصة بامتحانات “الباك والبيام”، وكذا بعد إعداد المعدلات الخاصة بالمستويات الأخرى.

كما تطرق الطرفان إلى الإضراب الذي أعلنت عنه نقابات التكتل والمقرر في يومي 26 و27 من الشهر الجاري، أين طالب جمعيات أولياء التلاميذ من وزارة التربية بالتعامل الصارم مع المضربين، خاصة وأن تلك الفترة تسبق بقليل اختبارات الفصل الثاني.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=594470

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة