اختتام الدورة العاشرة للتكوين التأهيلي لأعوان الحرس البلدي بورقلة

اختتمت بالمركز الوطني لتكوين مستخدمي الجماعات المحلية بورقلة وقائع الدورة العاشرة للتكوين التأهيلي لأعوان الحرس البلدي والتي نظمت لفائدة 105 عون من 18 ولاية .

ونظم بالمناسبة مساء أمس الخميس بمقر المركز حفل استقبال على شرف الأعوان المتربصين بحضور مدير مركزي للتكوين بالمديرية العامة للحرس البلدي والسلطات الولائية  ومدير جامعة التكوين المتواصل بورقلة .

وتعد هذه الدفعة المكونة من أعوان الحرس البلدي من رؤساء ومساعدي المفارز الثالثة من نوعها على المستوى الوطني لهذه السنة بعد دفعات مماثلة استفادت من دورات مشابهة في كل من وهران وبشار كما أفاد بذلك المدير المركزي للتكوين السيد يخفولماء الهادي.

وأوضح ذات المسؤول على هامش هذه المناسبة بأن هذه الدورة التكوينية تندرج في إطار البرامج التكوينية التي أعدتها المديرية العامة للحرس البلدي لفائدة أعوان هذا السلك تحسبا للمأموريات الجديدة

وتلقى المتربصون في هذه الدورة التي تواصلت لمدة شهرين – حسب مدير جامعة التكوين المتواصل الدكتور داده موسى بلخير-  جملة من التقنيات والدروس النظرية في عدة مقاييس من بينها تقنيات الاتصال والإعلام الآلي والضبط القضائي ودور ومهام وحقوق وواجبات الحرس البلدي والمحيط المؤسساتي للبلدية، وقد شهد المركز الوطني لتكوين مستخدمي الجماعات المحلية بورقلة – حسب مديره السيد حمزة بن الساسي – منذ الشروع في هذه الدورات التأهيلية سنة 1999 تكوين نحو 1035 عنصر من سلك الحرس البلدي الذين وفدوا من عدة ولايات من جنوب ووسط وشرق البلاد، وأشرف على تكوين هذه الدفعات من أعوان الحرس البلدي الذين تتراوح مستوياتهم الدراسية ما بين مستويات المتوسط والثانوي والجامعي  طاقم بيداغوجي يتكون من أساتذة من جامعة التكوين المتواصل بورقلة  وكانت في مجملها دورات ” ناجحة” حسب المسؤول، وجرى في ختام هذا الحفل تكريم العشرة الأوائل من هذه الدفعة من المتربصين من أعوان الحرس البلدي تقديرا لحصولهم على معدلات ” جيدة” .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة