اختتام المهرجان الدولي الأول للفنون بالأهقار

اختتام المهرجان الدولي الأول للفنون بالأهقار

أسدل الستار مساء

أمس السبت بأبالسة (100 كلم عن مدينة تمنراست) على فعاليات الطبعة الأولى من المهرجان الدولي للفنون بالأهقار “تين هينان-أبالسة وعبر المشاركون و المنظمون بالمناسبة عن أملهم في أن تحظى الطبعات المقبلة من هذه التظاهرة الثقافية والفنية بشروط تنظيمية أفضل.

وفي كلمته الختامية لهذا الحدث الثقافي الدولي  أوضح ممثل وزارة الثقافة السيد مراد بتروني بأن مهرجان “تين هينان- أبالسة” يمثل “مكسبا كبيرا للمنطقة  وللجزائر عموما  سيما وأنه يصب في إطار جهود المحافظة على التراث اللامادي الوطني  وتثمينه.”

ومن جهته أعرب رئيس المجلس الشعبي لبلدية أبالسة “عن ارتياحه لتنظم هذه التظاهرة الثقافية والفنية بتراب البلدية  والتي اهتمت بشخصية تين هينان ملكة التوارق  في مسعى يرمي إلى حماية الثقافة والتاريخ والحضارة” .     

هذه السهرة الختامية التي تواصلت إلى وقت متأخر من الليل تميزت بتقديم عروض فنية للعديد من الفرق الموسيقية التي تعاقبت على فضاء العرض  مثل فرقة “زمور” من الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية  والثلاثي العازف “تزمارت”  وفرقة “مايا” من بني عباس ببشار وفي خضم هذه الأجواء الثقافية  لم يفوت المشاركون الفرصة للتأكيد على أهمية تسليم المشعل بين الأجيال والعمل على المحافظة على الثقافة الأصيلة. 

وقد  شكل الملتقى العلمي الذي نظم ضمن فعاليات المهرجان فرصة للمشاركين والمهتمين بالتراث الثقافي اللامادي من إثارة العديد من القضايا ذات الصلة بسبل المحافظة على هذا الرصيد من التراث الثقافي  فضلا عن التطرق إلى جوانب من الأسرار المحيطة بشخصية ملكة التوارق “تين هينان” التي استقرت بأبالسة حسب ما ترويه أساطير منطقة الأهقار.  

كما جرى أيضا تقديم عرض أولي  بتمنراست لشريط سينمائي للمخرج ربيع بن مختار الذي أنجزه بالتعاون مع وزارة الثقافة حول شخصية “تين هينان” التي تعتبر بمثابة “الأم لقبائل التوارق” .  

وقد استقطبت مسابقة “حكايات وأساطير2010 ” التي نظمتها نفس الوزارة أيضا بمناسبة هذا المهرجان الدولي  والتي تمحورت حول التراث الثقافي لمنطقة الأهقار  عددا كبيرا من المهتمين والمبدعين حيث تلقت لجنة التحكيم ما لا يقل عن 250 إنتاجا أدبيا.

وأقيمت في إطار فعاليات هذا الموعد الثقافي والفني الذي احتضنته في آن واحد كل من تمنراست وأبالسة  عدة ورشات ببلدية أبالسة في الصناعات التقليدية وفي فنون الرسم  وعروض سمعية بصرية لفائدة الأطفال  حيث نصبت لهذا الغرض العديد من الخيم التقليدية.

للتذكير فقد كانت انطلاقة المهرجان الثقافي للفنون بالأهقار على شكل لقاء محلي نظم ببلدية أبالسة بمبادرة من السلطات المحلية و”أصدقاء الأهقار” حول الشخصية الأسطورية  قبل أن يشمل جل التراث الثقافي المحلي للمنطقة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة