اختتام بسيدي بلعباس الطبعة الثالثة للمهرجان الوطني لأغنية الراي

اختتام بسيدي بلعباس الطبعة الثالثة للمهرجان الوطني لأغنية الراي

اختتمت مساء أمس الاثنين فعاليات الطبعة الثالثة للمهرجان

 الوطني لأغنية الراي حيث أمتع الثنائي الوهراني هواري بن شنات و الشابة الزهوانية بأشهر أغانيهما الجمهور الذي غص به ملعب “الأخوة عماروش”.

و قد تجاوب عشاق الراي خلال هذه السهرة الختامية مع أغاني الزهوانية التي أمتعت الحاضرين بأغانيها التي يحفظها الجمهور منها ذات الإيقاعات الموسيقية و الغنائية العصرية الراقصة.

و كان مطرب الراي هواري بن شنات على موعد أيضا مع محبي هذا الطابع الغنائي حيث أدى أشهر أغانيه .

كما شارك في السهرة الختامية لهذه التظاهرة الثقافية الفنية التي دامت حوالي أسبوعا أيضا  نجوم الطرب و الغناء الجزائري ذي الإيقاع العصري الخفيف كالشاب حسان و فرقة أوركسترا بارباس و مطربي الراي الذين عرفوا بالمحافظة على التراث الغنائي لهذا الطابع الموسيقى من خلال مزجه بالإيقاعات الحديثة أمثال الشيخ جيلالي عمارنة و الشاب ميمون.

و تميزت السهرة الختامية لهذا المهرجان بتسليم جوائز تحفيزية للمطربين الهواة و تكريم النجوم الذي أحيوا السهرات الغنائية.

وتوجت المسابقة التي انتظمت على هامش هذه التظاهرة لفائدة مطربي الراي الهواة بنيل الشاب محمد بن حبيب الجائزة الأولى حيث ستتكفل محافظة المهرجان بتمويل ألبوم أغانيه مستقبلا.

و استفاد كل من الشاب ماليك و الشاب علام من جوائز تتمثل في مبالغ مالية تحفيزية فيما تم تكريم عائلة المرحوم حمام أحمد المدعو زرقي أحمد الذي يعد أحد رواد و مشاهير الراي بسيدي بلعباس و الذي توفي سنة 1983 اثر حادث مرور وعرفت هذه الطبعة مشاركة 43 فنانا من بينهم  الفنان المغربي صادق المراكشي.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة