اختطاف رضيعة انتقاما من والدها المسجون بأم البواقي !

اختطاف رضيعة انتقاما من والدها المسجون بأم البواقي ! صورة من الأرشيف

كشفت التحقيقات أن اختطاف الرضيعة صاحبة 6 أشهر بمدينة عين مليلة في أم البواقي، والتي عثر عليها في ساعة متأخرة أمس الإثنين، تعود أساسا للإنتقام من والدها.

وحسب شهود عيان، فإن الحادثة وقعت في حدود الساعة 3 صباحا من يوم أمس الإثنين، حيث اقتحم شخص مجهول منزل سيدة تقطن بمحلات الرئيس واختطف الرضيعة.

وحسب ذات الشهادات، فإن المختطف قاد الرضيعة إلى وجهة مجهولة نتيجة خلافات شخصية مع والدها المتواجد بالمؤسسة العقابية بعين مليلة.

لتستنجد أم الرضيعة بالمصالح الأمنية التي ربطت الاتصال أيضا بالوحدة الرئيسية للحماية المدنية بعين مليلة من أجل تمشيط الغابة المحاذية للملعب البلدي “الإخوة دمان ذبيح”.

على أمل إيجادها بعد المعلومات الأولية التي استقتها من والدتها، التي كشفت عن بعض تفاصيل هوية الفاعل الرئيسي في الحادثة.

وقد تم  توقيف الفاعل من قبل مصالح الأمن، والذي كشف خلال التحقيقات الأولية عن مكان تواجد الرضيعة بتلك الغابة.

غير أن كل المحاولات لم تأتي بجديد، خاصة بعد الاستنجاد بغواصين من الحماية المدنية من أجل تمشيط مجرى الوادي الكائن بذات الغابة.

ودامت عملية البحث 4 ساعات، لتقوم بعدها المصالح الأمنية بالاستنجاد بالكلاب المدربة من أجل العثور على الرضيعة بكل من أحياء خنفري وحي المحطة.

ورغم ذلك إلا أنهم فشلوا في العثور على أي دليل مادي للمعنية بهذه الأحياء، وهو ما دفع أيضا سكان الأحياء المشار إليها لإطلاق حملة واسعة من أجل العثور على الرضعية.

أين كشفت مصادرنا أيضا بأن مصالح الأمن الوطني قامت بتوقيف 3 أشخاص مشتبه فيهم أعمارهم تتراوح ما بين 27 و40 سنة، في حادثة الاختطاف من أجل إخضاعهم للتحقيق في القضية التي تبقى للمتابعة.

للتذكير، فقد تم العثور على الرضيعة مساء أمس الإثنين في بهو إحدى العمارات بعين مليلة.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=764192

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة