اختفاء الطفل “سيف الدين” من منزله العائلي بحي سونلغاز في العاصمة

اختفاء الطفل “سيف الدين” من منزله العائلي بحي سونلغاز في العاصمة

أعلنت المنظمة الوطنية لحماية الطفولة، مساء الثلاثاء عن إختفاء الطفل تامر سيف الدين البالغ من العمر 15سنة من منزله العائلي.

وحسب المنظمة، خرج سيف الدين من منزله العائلي يوم السبت 26سبتمبر على السابعة و45 صباحا من جسر قسنطينة حي سونلغاز.

ودعت المنظمة الوطنية لحماية الطفولة كل من رأى أو صادف الطفل الاتصال بالأمن الوطني، الدرك الوطني، إختطاف الاطفال.

وقد كشف حكيم طالب، مدير حماية الطفولة بالهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة، تسجيل اختفاء الأطفال بفترات الامتحانات ونهاية الموسم الدراسي.

وأوضح حكيم طالب، خلال استضافته بالتلفزيون الجزائري، أن هناك أطفال يختفون من منازلهم خوفا من النتائج الدراسية، نتيجة ترهيب الأسرة.

وشرح المتحدث أن هؤلاء الأطفال المختفين يتوجهون في معظم الحالات إلى أقاربهم، أو في بعض الأحيان ينتقلون إلى ولايات أخرى.

وقال مدير حماية الطفولة، إن اختفاء طفل في ظروف معينة لا يمكن أن يسمى اختطافا، إلا في وجود أدلة دامغة.

وأفاد مدير حماية الطفولة أن قضايا اختفاء واختطاف الأطفال في الجزائر، انخفضت كثيرا، ولم تتجاوز من 10 إلى 12 حالة سجلت ما بين سنة2000 و 2016.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=895328

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة