اختفاء الطفل عبد النور في ظروف غامضة: الشرطة تحقق بدقة وعائلته تؤكد اختطافه

اختفاء الطفل عبد النور في ظروف غامضة:  الشرطة تحقق بدقة وعائلته تؤكد اختطافه

اختفى الطفل كناني عبد النور من حي الراشدية، تعاونية النجاح المحاذية لملعب الوحدة الإفريقية بمدينة معسكر، البالغ من العمر 10 سنوات، في ظروف غامضة منذ يوم الخميس الماضي ثاني يوم من عيد الأضحى.

وقد فتحت مصالح الشرطة القضائية بأمن معسكر تحقيقا دقيقا منذ اليوم الأول لاختفاء الطفل عبد النور، على إثر الشكوى التي تقدم بها والده كناني حاج عبد القادر البالغ من العمر 53 سنة، الذي رجّح احتمال اختطاف ابنه بناء على تصريحات رفقاء الطفل المختفي الثلاثة، حيث قالوا إنه بعد خروجهم من قاعة الألعاب بحي 936 سكن في حدود الساعة  الحادية عشرة صباح يوم الخميس، قام شخصان مجهولا الهوية رفقة كلب باقتياده إلى وجهة غير معلومة.
وقد كشف أخو الطفل المختفي، بشير البالغ من العمر 24 سنة، أنه بعد بحث حثيث عثر على معطف عبد النور ممزقا بداخل بيت قصديري وقربه كلب أبيض اللون، بإحدى المزارع بمنطقة البعاطيش غير البعيدة عن الحي الذي تسكن به العائلة. تجدر الإشارة إلى أن عائلة الطفل المختفي تضم 10 أطفال بينهم 6 ذكور أصغرهم سنا الابن المختفي، كما أن الأب متقاعد والأولاد لا يعملون، وأكدوا أن ليس لهم أي حسابات مع أي طرف. وقد انقلبت أحوال العائلة رأسا على عقب إثر اختفاء عبد النور الابن الصامت كما تناديه أمه زليخة، وأصبح حديث العام والخاص.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة