اختفاء مراهق من منزله العائلي بولاية سكيكدة

اختفاء مراهق من منزله العائلي بولاية سكيكدة

اختفى ظهر أمس الخميس، المراهق هيثم دماغ العتروس، المدعو سي العربي، البالغ 18 سنة، عن الأنظار بولاية سكيكدة.

وحسب الخبر الذي أوردته المنظمة الوطنية لحماية الطفولة، فقد خرج الطفل من منزله العائلي بسكيكدة ولم يعد إلى حد الساعة.

وقد كشف حكيم طالب، مدير حماية الطفولة بالهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة، تسجيل اختفاء الأطفال بفترات الامتحانات ونهاية الموسم الدراسي.

وأوضح حكيم طالب، خلال استضافته بالتلفزيون الجزائري، أن هناك أطفال يختفون من منازلهم خوفا من النتائج الدراسية، نتيجة ترهيب الأسرة.

وشرح المتحدث أن هؤلاء الأطفال المختفين يتوجهون في معظم الحالات إلى أقاربهم، أو في بعض الأحيان ينتقلون إلى ولايات أخرى.

وقال مدير حماية الطفولة، إن اختفاء طفل في ظروف معينة لا يمكن أن يسمى اختطافا، إلا في وجود أدلة دامغة.

وأفاد مدير حماية الطفولة أن قضايا اختفاء واختطاف الأطفال في الجزائر، انخفضت كثيرا، ولم تتجاوز من 10 إلى 12 حالة سجلت ما بين سنة2000 و 2016.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=892451

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة