اختفاء وفد جزائري مباشرة بعد انتهاء فعاليات مهرجان أوكرانيا…فيما تحاول السفارة التحري حول هذا الاختفاء

اختفاء وفد جزائري مباشرة بعد انتهاء فعاليات مهرجان أوكرانيا…فيما تحاول السفارة التحري حول هذا الاختفاء

ذكرت صحيفة حول أوكرانيا  الصادرة باللغة العربية  و المتتبعة لشؤون الجالية العربية في أوكرانيا  في عددها الصادر اليوم  عن اختفاء وفد جزائري مباشرة بعد انتهاء مهرجان “صيف كالين” المُنظّم بالقرب من نهر دنيبر الأوكراني، و احتضنته مدنية في  كومسومولسك الكائنة بإقليم بولطافا الأوكراني اختفوا بعض أعضاء الوفد الجزائري، الذي شارك في الفعالية الفنية – و هي فرقة مثّلت الفن الجزائري – و قد أخبر عن ذلك الصحافة رئيس المجلس البلدي لمدنية كومسومولسك، فحسب المعلومات التي صرّح بها المسؤول فإنّه عاد إلى الوطن فقط أربعة أشخاص من أصل 13 وصلوا ضمن الوفد الجزائري إلى أوكرانيا قائلاً:”إنّ منظموا المهرجان يقومون بتقديم المساعدة من أجل عودة الضيوف إلى الوطن، لقد تكوّن الوفد الجزائري من 13 شخصاً، لقد غادر إثنان منهم إلى الوطن بعد انتهاء المهرجان مباشرة في 25 آب 2008 م، أمّا إثنان آخران فسافروا إلى تونس، لكن مصير التسعة الآخرين فمجهول” – نقلاً عن المصدر وقد عرفوا عن اختفاء ممثلي الوفد الجزائري عندما حان وقد جلسوهم في الطائرة، حيث حُجزت لهم تذاكر إلى الوطن – و لكنّهم لم يأتوا، تاركين منظمي الحفل في حيرة من أمرهم وَ نُشيرُ إلى أنّه ليست المرة الأولى يصطدم ممثلوا مهرجان “صيف كالين” بهذه المعظلة بإختفاء بعض ممثلي الوفود الإفريقية في أوكرانيا بعد إنتهاء الفعاليات الاحتفالية، حيث اختف ممثلوا الطوغو في 2006 م في نفس الظروف، حيث رجع إلى الوطن فقط خمسة من أصل 11 شخصاً و حالياً يُحاول طاقم البعثة الدبلوماسية الجزائرية التنسيق مع السلطات المحلية لمعرفة أسباب الإعتداء و التحري في الموضوع، إضافة إلى أنّه يتواجد حالياً بالمستشفى مواطنان من نيجيريا في حالة خطيرة على إثر إعتداء من طرف شباب أوكران


التعليقات (2)

  • معارض و فقط

    تصوروا معي ماذا يمكن أن يفعل الزوالي المسكين المحقور المحجور اللي ما يعرفش المفالي و اللي “قرا بزاف” و تحصل على الشهادات عندما “يحرق” بعض المحظوظين في المجتمع من أمثال المسافرين إلى كرواتيا؟ طبعا يسب النظام المعوج و فقط. أم هل هناك اقتراحات أخرى يا قراء؟

  • mohamed

    و الله ان الازمة في الجزائر اعمق …انني تقني في احدى قطاعات نقل الكهرباء و اجرت الشركة تربص في العاصمة يقوم به اجانب …و الله انه من بين اللذين اجرو التربص لا يعرفون استعمال الكبيوتر و تركوا من يتقنون لغة العصر بشكل ممتاز… تربص حول نضام مراقبة محول ضغط مرتفع ثمنه الملايير …اننا كتقنيين نتعامل مع طاقة هائلة و خطيرة لكن المرتب اقل من عامل بناء صيني…حتى لا اقول شئ اخر ….و لو جاءت الفرصة لمغادرة الوطن لما تركتها تضيع….

أخبار الجزائر

حديث الشبكة