اختيار موقع ثانوية يثير جدلا بسيدي عمران بالوادي.

  • عبر عدد من فعاليات المجتمع  وهيئات اولياء التلاميذ عبر مختلف احياء بلديةو سيدي عمران بولاية الوادي عن رفضهم للموقع الذي اختارته البلدية لانجاز ثانوية جديدة استفادت بها البلدية ضمن المخطط الخماسي  والمحدد في اخر نقطة من الجهة الجنوبية  للمنطقة  بمحاذاة طريق بلدي  بحي الحرة
  • .وجاء في رسالة  موقعة من طرف 8جمعيات محلية وهيئات اولياء اثر اجتماع عقده هؤلاء امس بمنطقة تمرنة الجديدة تلقت النهار نسخة منها  ان الموقع الذي اختارته البلدية معزل وغير قابل للتوسع العمراني مما يجعله يتعارض مع مقومات التنمية المحلية بهذه البلدية.متسائلين عن مدى جدوى انجاز صرح تربوي بحجم ثانوية بسعة 800مقعد مخفيا وراء احياء قديمة وغابات النخيل التي تنتشر بمنطقة سيدي عمران وهو حرمان حسبهم للمنطقة من واجهة راقية ونموذجية تعكس دون شك مجهودات الدولة لتنمية المنطقة وتحرم سيدي عمران الفقيرة من منظر عمراني مميز يسر الناظرين والزائرين اول مرة.كما إعتبر الرافضون لموقع الثانوية ان مكانها الحالي بعيد عن بعض القرى مما يخل بالتوازن الانمائي بين قرى البلدية ويحرم تلاميذ قرى اخرى من الالتحاق بها كونه بعيد عنها ويقع في طرف قرية معزولة من قرةى سيدي عمران.ويطالب هؤلاء الرافضون للموقع الذي يشكل غليانا اجتماعيا كبيرا في اوساط سكان  البلدية بانجاز الثانوية المذكورة على جنبات الطريق الوطني رقم 3 الرابط بين ولايتي بسكرة ووورقلة مرورا بمنطقتهم .وناشضد هؤلاء والي الولاية الذي يحل اليوم الاحد بسيدي عمران في اطار زيارة عمل وتفقد ستأخذ قضية موقع الثانوية دون حيزا مهما من الاهتمام في هذه الزيارة التي ينتظرها المواطنون في المنطقة بفارغ الصبر لطرح المشكل.من جهته رئيس بلدية سيدي عمران وفي تصريح للنهار قال ان الموقع المختار تم بطريقة الحوار المستفيض بين اعضاء المجلس الذي يمثل كافة قرى البلدية وصادق مجلسه بالاغلبية عن الموقع  الذي توسط احياء كل من الزوالية والمنصورة والقديمة والشوشة اين تتموقع 3 متوسطات توجه تلاميذها لهذه الثانوية ، واضاف المير انه فضل الابتعاد عن الفطريق الوطني رقم 3 الذي يتميز السير فيه بسرعة المركبات والشاحنات البترولية لوقاية التلاميذ من حوادث السير المحتملة  كما ياتي اختيار الموقع المذكور لتفادي في حالات غضب التلاميذ بالثانوية  مشاكل الاعتداءات على المركبات بالطريق المذكور.ومع ذلك يرى المير ان الموقع ليس قرآنا منزلا واذا اصر المواطنون على رفضه فانه سيقوم باستشارة موسعة لاختيار موقع بديل ملائم لانجاز وتجسيد هذا المرفق التربوي الذي كان حلما لسكان سيبدي عمران الذين يتجاوز عددهم ال10الاف نسمة وتقع على بعد نحو120كم من الغرب لعاصمة الولاية الوادي

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة