ادارة المحمدية مرتاحة لتعيين ملعب البليدة

أعربت إدارة سريع المحمدية عن ارتياحها لإختيار ملعب تشاكر بالبليدة، لاحتضان مباراة الكأس ضد إتحاد عنابة لكون أرضية الميدان المعشوشبة طبيعيا تساعد

 

كثيرا لاعبو الصام. إلا أن تعيين تاريخ السادس أفريل كموعد لإجراء المباراة، أفقد نكهتها لدى الجمهور الرياضي الذي سيحرم من التنقل بكثرة باعتبار أن التاريخ المذكور يصادف، يوم الإثنين، الذي يعتبر الأكثر إنشغالا لدى محبي كرة القدم. في سياق مماثل تلقت إدارة الصام تطمينات من طرف الهيئة العسكرية الوصية على الثنائي موفق وراجع من أجل تمكينهما من العودة إلى تشكيلة الفريق هذا الأربعاء بعد غيابدام أزيد من شهر. في حين لايزال غياب لاعب وسط الميدان صديق مباركية يثير تساؤل الإدارة التي تجهل أسباب غيابه منذ ثلاثة أسابيع على التوالي باعتباره قطعة أساسية في الفريق، في حين كشف مصدر في الإدارة بأنه قد يحل يوم غد الاربعاء لإستئناف تحضيراته مع باقي عناصر التشكيلة التي شهدت امتناع عدد من اللاعبين عن حضور حصة يوم السبت كالحارس زايدي و بهيليل، الذي يكون قد تعافى من إصابته، إلى جانب غياب الحجاري المعاقب بمباراة واحدة المقبلة أمام إتحاد بسكرة. وقد عاد كل من صحراوي ودوار إلى التدريبات في حصة، يوم أمس الأثنين، باستثناء اللاعب شريط

الذي قيل بأنه لايزال منشغلا بأمور الدراسة الجامعية لكونه مقبل على التحضير لمذكرته بجامعة عنابة ، أما بخصوص اللاعب والة فقد يقحم في لقاء الجولة المقبلة بعد أن استعاد قواه البدنية ليكون داعما للخط الهجومي الذي يعيش نقائص اضطرارية، بينما لم يتأخر المدرب نور الدين بن فطة في رفع معنويات عناصر التشكيلة بعد الانهزام الأخير أمام رائد الترتيب وداد تلمسان ووجوب تدارك ذلك في لقاء بسكرة ولطالما أن الانهزام لم يغير من تموقع الفريق في الترتيب العام للبطولة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة