ادانة خودوركوفسكي بالتهم الموجهة اليه في قضية سرقة نفط ‎

ادانة خودوركوفسكي بالتهم الموجهة اليه في قضية سرقة نفط   ‎

أدانت محكمة في موسكو الاثنين ميخائيل خودوركوفسكي صاحب شركة “يوكوس” النفطية الروسية سابقا وشريكه الرئيسي بلاتون ليبيديف الرئيس السابق للمجموعة المصرفية “ميناتيب”  الروسية بالتهم الموجهة اليهما و هي تهم سرقة أكثر من مئتي مليون طن من النفط وتبييض الأموال، بينما قررت هيئة الدفاع استئناف الحكم الذي سيصدر عليه.

واعلن كبير المحامين فاديم كليوفغانت في تصريحات نقلتها وكالة انترفاكس ان هيئة الدفاع سيستأنف الحكم الذي سيصدر على خودوركوفسكي في القضية الثانية التي يحاكمان في اطارها وقال “سنستأنف الحكم على الارجح”.

ودان القضاء الروسي خودوركوفسكي وليبيديف في قضية سرقة ملايين الاطنان من النفط وقال القاضي فكتور دانيلكين الذي بدأ الاثنين النطق بالحكم في هذه القضية السياسية بامتياز ان “المحكمة رأت ان خودوركوفسكي وليبيديف قام بسرقة ممتلكات في اطار مجموعة منظمة باستخدام وظيفتيهما” وكان الادعاء طلب السجن 14 عاما لخودوركوفسكي وشريكه ويفترض ان تستغرق جلسات النطق بالحكم عدة اسابيع نظرا لكثرة الوثائق المتعلقة بالقضية..

وتدافع بين مئتي و300 شخص بينهم عدد كبير من الصحافيين لدخول قاعة محكمة خاموفنيكي في موسكو صباح الاثنين. لكن عددا قليلا منهم فقط تمكنوا من دخولها.

وهتف مؤيدون لخودوركوفسكي خارج المحكمة “الحرية للسجناء السياسيين” و”روسيا بدون بوتين” رجل روسيا القوي فلاديمير بوتين

الجدير بالذكر أن  خودوركوفسكي وليبيديف قد أعتقلا في عام 2003 بتهم الاحتيال وعدم دفع الضرائب، وفي عام 2005 حكم عليهما بالسجن 9 سنوات، وفيما بعد تم تخفيف العقوبة الى 8 سنوات في السجن..


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة